الرئيسية / الجسرة في عيونهم / الجسرة في عامها الثاني .. الكاتبة ريم رشدان

الجسرة في عامها الثاني .. الكاتبة ريم رشدان

الجسرة الثقافية الإلكترونية – خاص – 

ماذا أقول للجسرة .. وهي تدخل عامها الثالث 

وقد بنت لي أعشاشاً لطيور تهرب من قلبي على شكل حروف .. أرسمها كلمات لتحط في رحابها

الجسرة كانت لي مساحة لما يدور في الخلد ..

لـ التوتر والتشظي وترميم الذات ..

لـ الجنون المؤجل .. 

لـ الرغبات مع وقف التنفيذ ..

لـ التحديق بلا أفق ..

لـ الأسئلة بلا أجوبة ..

و لـ الكثير مني  .. منهم .. منكم .. و منا !

هنا يندلق البوح كـ ساقيةٍ !

هنا ينثال الجمال بالحروف

تعبيراً عن همومنا , أحلامنا ,أفكارنا, أرائنا و آمالنا

هنا موئل لكل جميل لم يكتمل 

لكل ما نُريد له ألا يتلوث بخبث المقاصد 

ولا يحمل وزر النوايا

لا متنفس أجمل من الحرف ..

 بالحرف تمتلك كل شيء حتى الموت ..

وبه تخسر كل شيء حتى نفسك !

الجسرة متنفس .. مساحة وساحة لكل حرف جميل .. يستحق القراءة 

خالص الشكر للأصدقاء الجميلين 

الذين قدموني إليها والقائمين عليها..

كل عام و أنتم بها أجمل !!

شاهد أيضاً

الجسرة في عامها الثاني.. الروائي بسام جميل (سوريا)

الجسرة الثقافية الإلكترونية – خاص –  الشجرة الوحيدة التي تثمر دون أن يعنيها عمرها البيولوجي …