الرئيسية / . / من (غرغرينا تهدد عزلي الانفرادي).. ل “صابرين فرعون”

من (غرغرينا تهدد عزلي الانفرادي).. ل “صابرين فرعون”

-صابرين فرعون-

 

لم ينفع ماء الزهر في وقف مغص رضيعتي
كان هم ذلك الوحش أن لا يتوقف عن حفر عمقٍ مناسب
لرمينا في جحيمه البارد
كيف أنسى تلك الليلة وأنا نفاس
لم تتوقف رضيعتي عن البكاء
غافلني وتناولها من قدميها ورماها على السرير
لم تشفع صرخات الأطفال لفك رباطي
وهو يحفر بشظية الزجاج على وجهي وبطني
والماء في حوض الاستحمام يُغرق رأسي
الدم تدفق كأفعوانٍ يلتهم فخذيّ وشل حركتي
لم يكن أبي هناك ليشتري أمني وطمأنينتي
لكنه
رماني لذلك العسكري الفاسد
دجاجةً تبيض الكتاكيت.. والذهب
فأنا المتُعلِمة صاحبة الوظيفة التي يطمح لها كل مجتهد!
أنقذني طفلي ابن السادسة حين هرع لبيت جده
شج أخي رأس الوحش بالطورية
في غرفة العمليات كنت أرفع سبابتي وأتشهد
رأسي تضج بصراخ صغيرتي ولا أمل بالنجاة
بعد أيامٍ أفقت
كان أبي، ذلك التاجر العظيم يبور بتجارته
جسدي سجين الضمادات ووجهي مرسومٌ بالقُطب..
أتجهز للحرب منذ ذلك اليوم
مطبخي مسلخٌ للموت
أرمي للكلاب الجائعة نصف قلبي
أتمسك بحبال الريح الضريرة
وأتعرى من وجهي
كما همزة وصل..


*************************************
مقطع من نص: غرغرينا تقتحم عزلي الانفرادي

شاهد أيضاً

عن الليل والعتمة يكتب القاص والكاتب ”ناصر الريماوي“

-ناصر الريماوي-   ما الذي يمكن أن يحدث لرجل وحيد عند الساعة الواحدة فجرًا؟ هو …