الرئيسية / الجسرة في عيونهم / الجسرة الالكترونية بعطر المفكرين وورود الحالمين

الجسرة الالكترونية بعطر المفكرين وورود الحالمين

هناك عبر موقع إلكترونى ثقافى له نكهة خاصة تشعر معها بالحنين إلى الماضى وبالأمل فى المستقبل وبين براثن الكلم ونسيم العقل والروح ومفردات الحلم والواقع وآنية الخبر.. تجولت… ربما للوهلة الأولى شعرت بذاك التنوع والإنسجام بين المواد المطروحة على موقع مجلة الجسرة ولكن لإنى بفكر متخصصة دارسة لعلم الصحافة ولدى خبرتى الإعلامية الممتدة على مدار عمر ليس بالقليل وكشاعرة وكاتبة كان يجب أن أتريث حتى أفحص وأدقق كل باب وركن إحتوته المجلة.

وقد وجدتنى كلما بحثت عبر أبوابها عن القيمة التى تكمل المنظومة الإبداعية والفكرية والخبرية والتنسيقية تأكد لدى شئ واحد ألا وهو حرص هذه المجلة والقائمين عليها على الإختلاف والتميز والجدة.. فعبر أرجاء الوطن العربى كان الإنتقاء لعبق الكلمة وخصوصية روح من يكتبونها وسرعة إقتناص الجديد والبديع وتنوع أبوابها وخصوصية إخراج المجلة وانتقاء الصور الفنية المصاحبة للمواد المنشورة بذائقة فنية مبدعة. بل وزاد على ذلك ذاك التواصل الذى تنتهجه أسرة تحرير المجلة مع المبدعين والكتاب والمفكرين فهم يقيمون جسراً من معرفة بين الكاتبات فى أرجاء الوطن العربى عبر صفحة التواصل الإجتماعى الفيس بوك.. يعرفونهم على بعضهم البعض ويطرحون رؤى جديدة تفتح آفاق الفكر وكأنهم يقيمون مآدبة ابداعية وفكرية عبر شبكة رسائل جماعية… فها هم يضعون قصيدة تارة وأخرى فكرة لترجمة وثالثة لعمل مجموعة تضم كل كاتبات ومبدعات الوطن العربى ورابعة كتابة نقدية لعمل جديد أو دراسة فكرية مبدعة لآخر.. وعبر كل ما سبق يحرصون على الرقى فى التواصل والأمانة فى التعامل مع كتابهم ومبدعيهم ومفكريهم وهذا هو الأهم من وجهة نظرى الذى رقى بتلك المجلة العريقة والتى أنشئت منذ عام 1960 لتكسب كل هذه الشهرة والخصوصية بين قريناتها من المجلات الفكرية والأدبية فى الوطن العربى. فما بين مجلة الجسرة الثقافية ومجلتها الإلكترونية إمتداد خط واحد اسمه الصمود والبقاء على قيمة تعلو كل يوم لدى كتابها وقرائها سوياً.

فتحية تقدير وإعتزاز بهذه المجلة القيمة العريقة وللقائمين عليها ولكتابها ومفكريها ولإبداعاتهم العقلية والروحية التى أخذت نفسى إلى عالم مختلف صفا بها وحلق سعيداً بما قرأ وأبصر.

شاهد أيضاً

الجسرة الثقافية الإلكترونية في عامها الثاني .. أحمد الغماز

الجسرة الثقافية الإلكترونية -خاص- استطاع موقع الجسرة وبوقت قياسي ، أن يقدم للقراء مادة جديدة …