تراث و وثائق

ترجمة قصيدة مدينة الوهم / ت.س.اليوت

 

Unreal city. 

Under the brown fog of a winter dawn, 

A crowd flowed over London Bridge, so many, 

I had not thought death had undone so many. 

Sighs, short and infrequent, were exhaled, 

And each man fixed his eyes before his feet 

Flowed up the hill and down King William Street, 

To where saint Mary Woolnoth kept the hours 

With a dead sound on the final stroke of nine, 

There I saw one I knew, and stopped him, crying: ‘Stetson!

‘You who were with me in the ship at Mylae! 

‘That corpse you planted last year in your garden, 

‘Has it begun to sprout? Will it bloom this year? 

‘Or has the sudden frost disturbed its bed? 

‘O keep the dog far hence, that’s friend to men, 

‘or with his nails he’ll dig it up again! 

‘You! Hypocrite lecteur!- mon semblable, – mon frere!’ 

 

 

مدينة الوهم

تحت الضباب الأسمر من فجر شتائي

انساب جمهور على جسر لندن،غفير،

ما كنت أحسب أنّ الموت قد طوى مثل هذا الجمع.

حسراتٍ، قصيرة متقطعة، كانوا ينفثون

وكلّ امرئ قد ثبت ناظريه أمام قدميه.

انطلقوا صعداً ثمّ انحدروا في شارع الملك وليم

إلى حيث كنيسة ماري ولنوث تعدّ الساعات

بصوتٍ قتيلٍ على آخر الدقّة التاسعة

هناك رأيتُ واحداً عرفته فاستوقفته صائحاً: سنتسن!

"يامن كنت معي على السفائن في مايلي!

"تلك الجثة التي زرعتها السنة الماضية في حديقتك،

هل بدأت تورق؟هل ستزهر هذه السنة؟

"أم أن الصقيع المباغت قد أقضّ مضجعها؟

"أبعد الكلب عنها، فهو صديق للبشر،

وإلاّ فسيحفر بأظافره ويستخرجها ثانية!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

free instagram followers instagram takipçi hilesi

إغلاق