شعر

حسن قطّع قلوب الرجال. .للشاعر مروان أبو الحكم

الجسرة الثقافية الالكترونية-خاص-

 

 

 

أيا شاعرَ الحسنِ البديعِ تكلَّمِ

وصِفْها لنا بين الحسانِ وعظِّمِ !

 

فإنْ كنَّ قدْ قطّعنَ أيديَهنَّ مِنْ

جمالِ ابنِ يعقوبَ النبيِّ المكرَّمِ

 

فقد قطّعَ الحسنُ البديعُ بوجهِها

قلوبَ رجالٍ دونَ حدٍّ….. ولا دمِ

 

إذا شاهدتْها العينُ ثُبِّتَ لبُّها

وظنَّتْ بأن الوجهَ محضُ توهُّمِ

 

وإنْ رانها أقوى الرجالِ…. بلاغةً

لأضحى سجينَ الصمتِ دون تكلُّمِ

 

فسبحانَ ربّ العرشِ ماناحَ عاشقٌ

وأعجِبْ بما جاﺀَ الإلهُ……. وسلّمِ

 

فقد أتقنَ الخلاّقُ صنعَ جمالِها

بحسْنٍ على كلِّ النساﺀِ محرَّمِ

سوريا*
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة