متابعات ثقافية و فنية

اليونسكو تسعى لإنقاذ سامراء العراق بـ873 ألف دولار

الجسرة الثقافية الالكترونية

 

وقعت منظمة اليونسكو اتفاقية مع العراق لإنقاذ سامراء الأثرية المسجلة على قائمة التراث العالمي في مشروع تبلغ كلفته 873 ألف دولار، وسيبدأ المشروع لإنقاذ موقع المدينة القديمة التي يعود تاريخها إلى 1200 سنة بترميم المسجد الكبير ومئذنة الملوية التي تمثل رمزا فريدا للعمارة الإسلامية.

 

وأدرجت “سامراء” التي كانت عاصمة الدولة العباسية طيلة الشطر الأعظم من القرن التاسع على قائمة المواقع الأثرية “المهددة” منذ عام 2007، وحين أُعلنت سامراء القديمة موقعاً أثرياً مهدداً عام 2007 قالت اليونسكو إنها وقعت “تحت احتلال قوات متعددة الجنسيات تستخدمها ساحة للعمليات العسكرية”.

 

وكان مسلحون مجهولون فجروا قمة الملوية التي ترتفع 52 متراً في عام 2005 وظلت أحجارها متناثرة على طبقاتها الخمس فيما استخدمتها القوات الأمريكية برج مراقبة، وأعرب أثريون عراقيون في حينه عن قلقهم بسبب الأضرار الكبيرة التي ألحقها الجنود الأمريكيون بالمواقع التاريخية ومنها جدران القصر القديم.

 

ويشكل الجامع الكبير ومئذنة الملوية المبنية من الطابوق الفخاري الذي اشتهر به العراق أبرز المعالم المعمارية للموقع الأثري الذي ما زال 80 في المائة منه غير مكتَشَف، وتركز المرحلة الأولى من المشروع التي ستنفذ خلال 18 شهرا على إعداد أثريين ومعماريين ومهندسين ومدراء مواقع وغيرهم من الكوادر المهنية للمشاركة في حماية الموقع وصيانته وإدارته، كما تعتزم اليونسكو والجهات العراقية المختصة رفع وعي المواطنين وأهل المنطقة بأهمية الحفاظ على المعالم التاريخية والمواقع الأثرية من خلال المطبوعات بما في ذلك نشر كتب مصورة.

المصدر: الراية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة