متابعات ثقافية و فنية

افلام وحكام وجوائز بملتقى بني ملال السينمائي الأول

 الجسرة الثقافية الالكترونية – وكالات -يتميز حفل اختتام الدورة الأولى لملتقى بني ملال السينمائي ، الذي سيحتضنه المركب الثقافي للمدينة يوم السبت 7 يونيو الجاري ابتداء من الثامنة ليلا ، بالاعلان من طرف لجنة تحكيم تتكون من المخرج السينمائي لحسن زينون (رئيسا) والدكاترة بوشتى فرقزيد وأنيسة الدرازي وعبد السلام الفيزازي (أعضاء) عن الفائزين بجوائز المسابقة الرسمية للأفلام المغربية القصيرة  وعددها خمس جوائز هي : الجائزة الكبرى (10000 درهم) وجائزة الاخراج (5000 د) وجائزة السيناريو (5000 د) وجائزتي التشخيص اناثا (5000 د) وذكورا (5000 د) .

وتشارك في هذه المسابقة الأفلام العشرة  التالية : ” خلاص ” لعبد الاله زيرات و ” مرايا ” للتهامي بورخيص و ” ريكلاج ” لهشام الركراكي وادريس كايدي و” الخوا ” ليوسف بريطل و ” جمعة مباركة ” لأسماء المدير و ” لعكوسات ” لعبد الكريم تابوت و ” الذاكرة ” لأحمد بايدو و ” وأنا ” للحسين شاني و ” المزهرية ” لفيصل لحليمي و ” صرخة بلعمان ” لجنان فاتن محمدي .

ومعلوم أن ملتقى بني ملال السينمائي تظاهرة جديدة من تنظيم جمعية مهرجان ثقافات وفنون الخيال تحت اشراف جهة تادلة أزيلال وبتعاون مع الجماعة الحضرية لبني ملال وبدعم من المركز السينمائي المغربي ولجنة تنظيم التظاهرات والمهرجانات السينمائية التابعة لوزارة الاتصال . وقد اختار المنظمون لهذه الدورة الأولى للملتقى (من 4 الى 7 يونيو 2014) شعار ” السينما ، الفضاء والتنوع الثقافي ” وأطلقوا عليها اسم الأستاذ الجامعي ، متعدد الاهتمامات ، الراحل عمر مديحي .

يتضمن برنامج هذه التظاهرة السينمائية الفتية بالاضافة الى المسابقة الرسمية للأفلام المغربية القصيرة ، ورشة تكوينية في القراءة الفيلمية من تأطير الناقد السينمائي ضمير اليقوتي ( مدير المهرجان الوطني لفيلم الهواة بسطات ) وأخرى في كتابة السيناريو من تأطير الأستاذ رشيد آيت عبد الرحمان ، وعروضا لأفلام مغربية طويلة ( ” تاونزا ” لمليكة منوك و ” ملاك ” لعبد السلام الكلاعي و ” القمر الأحمر ” لحسن بن جلون ) وتونسية قصيرة وطويلة ( ” أزهار تيويليت ” لوسيم القربي و ” صباط العيد ” لأنيس الأسود و ” الأستاذ ” لمحمود بن محمود ) خارج المسابقة ، وتكريما للفاعل الجمعوي والأستاذ الجامعي الراحل الدكتور عمر مديحي ، وفقرات موسيقية ، وندوة في موضوع ” السينما المغربية بين المحلي والكوني ”  .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة