مسرح موسيقى

بادية حسن: كلٌ يقاوم على طريقته

الجسرة الثقافية الالكترونية

فاتن حموي

تحمل الفنانة السورية بادية حسن وجد الشام لتنثره غناءً على مسرح قصر الأونيسكو الليلة عند السابعة والنصف، ترافقها خمس آلات موسيقية هي البيانو، العود، الناي، الكمان، والرقّ، وستطلق أغاني جديدة من تلحينها، منها نص للشاعر أدونيس تحت عنوان «أيّها الحب»، ونص للشاعر الفلسطيني محمود درويش تحت عنوان «دمشق» من ديوان «سرير الغريبة» ونص للحلاج «عجبت منك ومني» إلى جانب أغنية «جيتي ونورتينا» من كلماتها وألحانها على مقام العجم، وهي الأغنية المهداة إلى الفنانة فيروز خلال زيارة فيروز دمشق «عاصمة الثّقافة العربيّة» عام 2008 لتقدم «صح النوم» العام 2008، «نام يا حبيبي» من كلماتها وألحانها على مقام الحجاز، و «سليمى» للشاعر نوفل الياس، و «كلو حكي» من كلمات وألحان مخول قاصوف، و «أنا توب عن حبّك» للشيخ إمام، كما من الممكن أن تقدّم مقطعاً من أغنية جديدة باللهجة المصرية من ألحان صفوان بهلوان تحت عنوان «بقى من كلمة» والختام «سيكون مع حلبيات وشاميات كما اعتدت في حفلاتي».

عشق الحبيب

تقول حسن في حديث إلى «السفير» إنّ اختيارها عنوان الحفل «وجْد» يعود إلى مجموعة الأغاني التي تندرج في إطار عشق الحبيب والوطن والعشق الإلهي، «أغني في بيروت لأنها امتداد للشام في عمقها الثقافي وأعتبرها قيمة في الفن والإبداع»، مضيفة «لديّ مشروع غنائي أعمل عليه وأطوّره على قاعدة احترام أصول أدب الغناء، لا أعرف إلى أين سأصل، ولا أرسم طريقاً بل أذوب عشقاً في الغناء والموسيقى، وأحاول ملامسة الهم العام من خلال ما أعتبره أصالة في الفن إن من خلال الاستعادات أو من خلال الجديد»، يُذكر أنّ حسن مجازة في الهندسة المدنية من جامعة تشرين في اللاذقية، وودّعت العمل في مجال الهندسة كرمى للتفرّغ للغناء، وكانت إطلالتها الأولى فى مهرجان الشعر السادس فى مدينة الرقة العام 2010، وتوالت بعدها المشاركات فى المهرجانات الفنية في تركيا ولبنان وسوريا.

حفلات

قدّمت حسن أولى حفلاتها في لبنان في العام 2012 ضمن مهرجان مسرح بابل، تحت عنوان «نساء في مجتمعات مهدّدة»، وفي العام 2013 قدّمت حفلاً تحت عنوان «أغنيك سوريا» في قصر الأونيسكو، وفي العام الماضي قدّمت في المركز الثقافي الروسي «سهرة طرب» و «سهرة حب»، ألّفت ولحنّت بادية ما يزيد عن الثلاثين أغنية وتُعتبر أغنية «جيتي ونورتينا» باكورة أعمالها الغنائية، وفي العام 2010 حازت أغنية «مريم البتول» من كلماتها وألحانها جائزة أفضل عمل غنائي في مهرجان «قيثارة الروح» في دار الأوبرا في دمشق.

في جعبة حسن العديد من المشاريع، منها عمل غنائي تحت عنوان «تانغو»، «نعمل حالياً على اختيار مجموعة أغاني «تانغو» لفريد الأطرش، وديع الصافي، فيروز وغيرهم، على أن يكتب نص ويقدّم هذا العمل الممسرح مع مجموعة من الممثلين، ومن المقرّر أن أضمّ ثمانية من أغنياتي التي أطلقتها منفردة في ألبوم تحت عنوان «وجد» على أن يصدر في الصيف المقبل، «سأقدّم سهرة غنائية في بيروت على خشبة المسرح الثقافي الروسي في الثالث والعشرين من الشهر المقبل».

تعلن حسن تفاؤلها بالمستقبل في ظل الأوضاع القائمة في سوريا، «أتفاءل غصباً عني وأتمنى أن تنتهي الحرب أمس وليس اليوم، كلّ يقاوم على طريقته هذه الحرب الكونية ضدّ بلدي، ونحن صامدون»، مضيفة أنّها تؤمن أنّ الغناء قد يرفع الروح المعنوية لشعب بأكمله، «من منطلق أنّ الأغنية تصل إلى أوسع شريحة قبل القصيدة، وقد يغيّر الغناء على الأقلّ نظرة التشاؤم إلى تفاؤل في المجتمعات. الغناء هو سبيل للخروج من أزماتنا كلما ضاقت الحياة».

المصدر: السفير

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

free instagram followers instagram takipçi hilesi

إغلاق