شعر

مدارات الضياء..للشاعرة رانيا إمام

الجسرة الثقافية الالكترونية-خاص-

 

إلهي كم شكا دمعي سهادي 

فامتطى جفن العناء 

وسارعت في الأفق ذكرى

خيلها تغزو المآقي 

كلما أرخيت صمتي ..

أج حزن في مدادي 

واستقت ترب المعاني 

ماتقطر من فؤادي 

…….. 

أسائل في النوى طيفا خجولا 

يرتدي ثوب الخيال .. 

أحاور المنفى بقلب ..

ساكنا طيف الغوالي 

غارق عمري بحلم في 

شواطيه مآلي 

لاتسل عن موج فكر قد 

كبا فيه ارتحالي

إنني صمت شريد في 

متاهات السؤال 

فألتقي نفسي.. و ظلي يشتكي

غدر الرمال 

………..

ولكن لم يزل قلبي مقيما في مدارات الضياء 

رفرفرت شمسي بآيات الدعاء

ليختبي طيري المعنّى 

في عطاءات السماء 

وينجلي حزن طويل 

فيه أنّات المساء 

لم يعد للريح مسرى 

فالخريف مشتت في ذا الرجاء

وكل آت سوف يحيي 

بالندى غصن العطاء 

فقد تأذى بالعنا همس المنى

قد مل ورد من سحابات الشتاء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة