متابعات ثقافية و فنية

أيام الشارقة التراثية: مشروع القاهرة التاريخية يفوز بالجائزة الكبري للتراث

الجسرة الثقافية الالكترونية

عبد السلام فاروق

بموازة ملتقي الشارقة للخط العربي كحدث فني عالمي تنظمه حاليا دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، ويشارك فيه نحو 234 فنانا من مختلف أنحاء العالم، انطلقت فعاليات ثقافية أخرى مهمة بعنوان “أيام الشارقة التراثية” التي تعد كرنفالاً حياً يتجدد كل عام، ليضم العديد من الفعاليات التراثية المتجددة التي تحلق بالموروث الإماراتي إلى فضاء وزمن رحب، وتسلط الضوء على ما تملكه هذه المنطقة الفريدة من هوّية وقيم حضارية وجمالية أصيلة، وجوانب لا تحصى من وجوه الثقافة والموروث الشعبي الإماراتي، بهدف الحفاظ على تراث الوطن وربط أجياله الحالية والمستقبلية بتراث الأهل والأجداد، فيكون شاهداً على جزء هام من تاريخ الإمارات.

وقال عبدالعزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث إن التراث الإسلامي خيمة واحدة، شعار جديد تطلقه أيام الشارقة التراثية في عامها الثاني عشر، مع تتويج الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية، وهي مناسبة خاصة في عام خاص، تستعرض فيه الشارقة إمكانياتها من جديد، كحاضنة للثقافة، بآفاق أرحب وألوان أزهى.

إمكانيات ليست جديدة على النهج الشارقي، فمسيرة الشارقة مع التراث والثقافة الإسلامية قديمة، تعود إلى بدايات نهضتها الحديثة بقيادة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة الشارقة الذي اختط للشارقة واجهة معمارية إسلامية تجلت في مبانيها الحكومية ومساجدها ومراكزها الثقافية.

وأوضح أن التراث الشعبي بشقيه المادي وغير المادي كان من ضمن أولويات حاكم الشارقة منذ البدايات الأولى، واليوم مع تاج عاصمة الثقافة الإسلامية.

وأضاف أن الشارقة تستقطب نماذج من التراث الشعبي الإسلامي، بفنونه وأزيائه وأطباقه وحرفه اليدوية الدقيقة، لتقدم أنموذجاً فريداً لثقافات وتراث الشعوب الإسلامية، لأن التراث الشعبي مرآة واضحة لاهتمامات الشعوب وتعبير صادق عن آمالهم وطموحاتهم.

وأشار إلى أنه في هذا العام تم استقطاب منظمات ومؤسسات ثقافية وجمعيات فنون شعبية ومراكز حرفية ومنتديات وفرق ومجموعات من معظم الأقاليم الإسلامية والأقاليم العربية كالخليج العربي واليمن والهلال الخصيب بلاد الشام والعراق ومصر والسودان والمغرب العربي وآسيا الوسطى وإندونيسيا وماليزيا والهند وباكستان وأفغانستان.

هذا وقد فاز مشروع القاهرة التاريخية (مشروع التطوير الحضري للجمالية) المرحلة الأولى بشارع المعز كأفضل مشروعات الممارسات الأمثل في الحفاظ على التراث بالوطن العربي، وذلك ضمن فعاليات أيام الشارقة التراثية والذي تنظمه حاليا مؤسسة “ايكروم اثار – الشارقة”.

وقال محمد عبدالعزيز معاون وزير الآثار لشئون الآثار الإسلامية والقبطية ومدير عام مشروع القاهرة التاريخية إن المسابقة ضمت ٤٠ مشروعا على مستوى الوطن العربي، لافتا إلى أن الشيخ الدكتور محمد بن سلطان القاسمي حاكم الشارقة سلمه درع التكريم خلال حفل الافتتاح.

المصدر: ميدل ايست اونلاين

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق