.شعر

ليس ثمة…جديد الشاعر جميل داري

خاص (الجسرة)

 

ليسَ ثمَّةَ
إلا القليلُ من الحلمِ
نشربهُ معَ وجبتنا
ونجوعُ ونظمأُ ثانيةً
فنلوذُ بقضمِ الهواءْ
فتعالي
نخبِّئُ كالنملِ قمحاً
لهذا الشتاءْ
وتعالي
نسافرْ إلى نجمةٍ لن
تخيِّبَ أحلامَنا بالضياءْ
كلُّ هذا الذي أقتنيهِ دمي
أصبحَ الآنَ قطرةَ ماءْ
لستُ أملكُ إلا خطايَ
فواحدةٌ للأمامِ
وثانيةٌ للوراءْ
هكذا أجدُ الأرضَ ميِّتةً
ليسَ تصلحُ للشعرِ والشعراءْ
مقعدي فارغٌ
في الهزيعِ الأخيرْ
وكؤوسُ القصيدةِ مكسورةٌ
وحروفي الشريدةُ مرميةٌ في العراءْ
لستُ وحدي بهذا الخرابِ الجميلِ
معي الإنسُ والجنُّ
و الأرضُ حتى السماءْ
ليسَ لي أحدٌ
وحدَهُ الظلُّ يتبعني
معَ نفسي بعيداً عن الكونِ
مأوى الوباءْ
هي عكَّازتي الآنَ ضائعةٌ
في الظلامِ
فطوبى لهذا العماءْ
هي حرِّيتي في فمِ الذئبِ
هل تسمعونَ تكسُّر قلبي
على حجرٍ وعواءْ ؟
هي قافيتي تمخرُ الليلَ
حتى الوصولِ إلى نجمةٍ
ما لها – يا ظلامي – انتهاءْ

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق