الرئيسية / فن تشكيلي / «العنف بعيون فنان».. معرض يشهد انطلاقته الأولى في جدة

«العنف بعيون فنان».. معرض يشهد انطلاقته الأولى في جدة

مباركة الزبيدي

يدشن الأمير بندر بن ناصر بن عبدالعزيز مساء اليوم معرض «العنف بعيون فنان»، وذلك في قاعة نسما آرت بجدة، والمعرض الذي يستمر إلى العاشر من الشهر الجاري، تنظمه مجموعة الفن الهادف للفنانين التشكيليين العرب.
وأوضحت رئيس مجموعة الفن الهادف التشكيلية مها ابوثنين، أن المعرض يضم مجموعة من الفنانين السعوديين منهم موهوبون من ذوي القدرات الخاصة وأيضاً مجموعة من الأطفال.
وأشارت ابوثنين في حديث لـ«الحياة» إلى مشاركة 16 فناناً وفنانة من السعودية ومعهم خمسة أطفال سعوديين لا تتعدى أعمارهم الـ12 عاماً، ضمنهم الطفلة جود مشعل ذات السنوات الخمس التي شاركت بلوحة تحمل عنوان «كفى تعذيبي»، ويضم المعرض 40 لوحة تحاكي العنف بأنواعه.
وحول مجموعة الفن الهادف قالت ابوثنين: «هي مجموعة هدفها إنساني وتضم فنانين وفنانات من جميع الدول العربية، ومن أهدافها تبني القضايا الهادفة ونشرها بريشة فنانيها المنتسبين لها، وإيصال صرخات المعنفين الذين يبكون خلف الأبواب وتبني المواهب الشابة لزرع بذرة خير من الصغر وتوعية المجتمع، والمجموعة تعتبر الأولى في المملكة».
والفنانون المشاركون في المعرض هم: صالح الحجيلان، بندر الأسمري، محمد آل شايع، محمد مهدي، عبدالعزيز العمري، عمر السحيباني، العنود المحمود، أروى الريفي، روضة الحكمي، سلمى البتال، دعد الحكمي، وضحى الرويس، موضي الراشد، شفاء الجحدلي، ليلى الدليقان ومها الزهراني. أما الأطفال فهم: ناصر السبيعي، سارة خالد، جود مشعل، فاطمة عبدالعزيز ومحمد المويل.
ولفتت مها ابوثنين إلى أن «العنف بعيون فنان» يشهد انطلاقته الأولى، ثم سينتقل إلى أكثر من مدينة داخلية ودول خارجية، متمنية تعاون وزارة الثقافة والإعلام مع المجموعة، وكذلك تعاون رجال الأعمال ودعمهم لاستمرار عطائهم ولتشجيع فنهم الهادف.

(الحياة

شاهد أيضاً

ضحايا الحرب الصامتون في حملة غرافيتي يمنية

علي سالم بعينين يكسوهما الحزن والشرود، تنظر في أفق المجهول وعلى رأسها ما تبقى من …