الرئيسية / متابعات ثقافية و فنية / اشكاليات الرواية العربية في ملتقى بيروت

اشكاليات الرواية العربية في ملتقى بيروت

 

طوال أربعة أيام، شهدت بيروت «ملتقى الرواية العربية» الأول الذي نظمته «الجمعية اللبنانية للفنون التشكيلية» (أشكال ألوان) وشارك فيه روائيون لبنانيون وعرب. وعلاوة على الأوراق التي قدمها الروائيون، دار خلال الجلسات الثماني نقاش بين المنتدين والجمهور. واللافت أن الجمعية عمدت الى بث الجلسات في نقل حي عبر اليوتيوب، مما سمح لجمهور واسع بمتابعة الجلسات. وسعى الملتقى الى قراءة ظاهرة ازدهار فن الكتابة الروائية في العالم العربي، وانتشار الروايات العربية، طباعة وتوزيعاً وقراءة وترجمة إلى اللغات الأجنبية. وتناول أثر هذا الازدهار على اللغة العربية، في محاولة لتعيين التعبيرات الاجتماعية والثقافية والسياسية التي حملتها الرواية العربية المعاصرة. ولأسباب مختلفة تغيب عن الملتقى: الروائية السورية روزا ياسين حسن، الروائي الكويتي طالب الرفاعي، الروائي اليمني وجدي الاهدل.
افتتح الملتقى الروائي اللبناني الياس خوري (كلمته منشورة في الصفحة) ودارت الجلسة الأولى حول «الرواية العربية بوصفها التعبير الثقافي الأول» وشارك فيها الروائي الأردني إلياس فركوح والعراقي علي بدر والمصري محمد الشحات.
ودارت الجلسة الثانية حول «تقنيات السرد والسيرة الشخصية في الرواية» وشارك فيها: الروائية العراقية إنعام كجه جي، والعراقي أحمد السعداوي، واللبناني أحمد محسن، والمصري محمود الورداني، وأدارها اللبناني حسن داود. الجلسة الثالثة تناولت «الرواية والخطاب السياسي وتجاوز الثالوث المحرّم» وشارك فيها الروائي المصري السجين أحمد ناجي من خلال شهادة أرسلها من سجنه والتونسي شكري المبخوت والسورية مها حسن، وأدارها اللبناني محمد أبي سمرا. الجلسة الرابعة وعنوانها «مع من يتخاطب الروائي؟ ازدهار حركة الترجمة» وشارك فيها العراقي صموئيل شمعون والمصرية منى برنس، وأدارها اللبناني جبّور الدويهي.
الجلسة الخامسة موضوعها «اقتصاد الرواية والنشر والقراءة» وتحدث فيها الناشران: الشاعر العراقي خالد المعالي والمصرية فاطمة البودي، وأدارها اليمني جمال جبران. الجلسة السادسة دارت حول «رواية عربية… أم رواية الإقليم والبلد؟» وتكلم فيها: الفلسطينية مايا أبو الحيّات واللبناني هلال شومان.
الجلسة السابعة تناولت «الرواية والأخلاق والمدينة» وشاركت فيها اللبنانية سحر مندور، الفلسطينية ليانة بدر، المصرية ميرال الطحاوي، وأدارها اللباني رشيد الضعيف. أما الثامنة والأخيرة فتناولت «تجربة المحترفات والجوائز» وشارك فيها الجزائري بشير المفتي والتونسي كمال الرياحي واللبنانية نجوى بركات، وأدارتها اللبنانية إيمان حميدان.

(الحياة)

شاهد أيضاً

الجيدة رئيسا لمجلس إدارة نادي الجسرة لدورة جديدة

خاص- الجسرة   تم عقد الجمعية العمومية العادية لنادي الجسرة الثقافي الاجتماعي مساء الأربعاء الماضي …