شعر

من وحي الإسراء والمعراج…للشاعر ظريف الشيخ عثمان

خاص(الجسرة)

 

وفي يَوْمِ إسراءِ الرّسولِ مواعظُ
بها النَّفسُ ياصحبي تهيمُ وتفخرُ
وفي ليلِ معراجِ الرّسولِ تأمّلٌ
به ترتقي روحي وذا القلبُ يؤسرُ
ويهتزُّ للذكرى فؤادٌ متيّمٌ
وتجري من الشّوقِ الدّموعُ وتقطرُ
ويغمرني نورٌ من الحبِّ مبهرُ
وبحرٌ منَ الأشواقِ هيهاتَ يسبرُ
رَسُولُ الهدى والخيرِ والفضلِ والندى
وفضلُك موفورٌ وهيهاتَ يحصرُ
رَسُول ُ السّنا والخيرِ والفضلِ والهدى
وشرعُكَ وهّاجٌ يموجُ ويزخرُ
رَسُول العلا عذراً فنحن بذلة
علينا لقد هبّت من الذُّلِّ صرصرُ
ومسراكَ مقهورٌ ينوح بحسرةٍ
وذا المسجدالأقصى يئنُّ يغرغرُ
(إذا قامت الدُّنيا تعدُّ مفاخراً )
فأنتَ لنا نورٌ يضيءُ ويبهرُ
فصلّوا أيا صحبي عَلَيْهِ وسلِّموا
نُرجّي بها نصراً ومولايَ ينصرُ

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة