الرئيسية / متابعات ثقافية و فنية / كائنات ليلية.. ومعركة النهار محتدمة

كائنات ليلية.. ومعركة النهار محتدمة

محمد بن مانع

 

المبدعون -كائنات ليلية- حسب ما اشتهر عنهم اصطلاحا، ولكنهم في الواقع متفاوتون في هذا الأمر، فمنهم من يصغي للطبيعة ويأخذ قسطا وافيا من الراحة ليستيقظ مبكرا ويرعى إبداعه، والبعض الآخر أقرب ما يكون من الطبع البوهيمي.
الروائي الياباني هاروكي موراكامي من المبدعين الذين ينامون مبكرا جدا، إذ ينام منذ 25 عاما عند الساعة التاسعة مساء دون انقطاع، ثم يستيقظ عند الساعة الرابعة فجرا ليكتب مدة لا تقل عن 5 ساعات.
وأما الروائي الفرنسي مارسيل بروست ظل يكتب رائعته «البحث عن الزمن المفقود» طوال لياليه الطويلة ثم يسلم نفسه لنور الفجر نائما حتى بعد الظهيرة، ومما يزيد في العجب أنه كان يكتب روايته وهو مستلق على سريره بعد أن يستيقظ.
فيما عالم النفس فرويد فقد كان بحاجة على الدوام لزوجته إذ كانت دائما ما تذكره بموعد نومه، ويعد الرسام فان جوخ من المبدعين غريبي الأطوار فقد امتنع عن الأكل والنوم حتى انتحر.
كما أن النحات مايكل أنجلو كان لا ينام إلا بجانب منحوتاته دوما، أما الجاحظ فقد كان يسهر كل ليلة في حانوت وراق ليقرأ ولا ينام إلا مع تباشير الصباح.

(عكاظ)

شاهد أيضاً

جمعية الناشرين في أكبر معارض العالم

بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مؤسسة ورئيسة جمعية الناشرين الإماراتيين، نظّمت الجمعية أخيرا في …