ابداعات شبابية

تراتيل السراب.. عبدو سليمان

خاص (الجسرة)
أنا في تراتيل السراب أُخيّم
و لسْتُ على علْمٍ إذا كنْتُ أعلم

فوالله لا أدري إذا كنْتُ حالماً
أمِ الأملُ الفاني بعقليَ يحلم

فلسْتُ أرى إلّا فتات مُحطّمٍ
و قبراً لأحلام التقدّم يُظلم

وجرحاً لجسم العلم زاد أنينه
وتمزيقَ أفكارٍ و ناراً تُضرَّم

وحرقاً لأخلاق الطهارة و الهدى
ونشرَ خباثاتٍ و فحشاً يُكرَّم

وحرباً على سوريّتي و جمالها
تُنغّص عيشَ الشعب حيناً وتُسقِم

ولكنّني أبقيْتُ عزميَ سلّماً
لكي يصعد الحلْم الذي كاد يُردَم

ويدعوَ ربَّ الكون آمنْ بلادَنا
وأنزلْ غياثاً علّنا نتنعّم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة