الرئيسية / شعر / لا خيار .. للشاعر زهير أبو القطامي

لا خيار .. للشاعر زهير أبو القطامي

خاص (الجسرة)

 

في الحُبِّ سَيّدَتي
لا خيَار .
أن تلثُمي شِفاهَ الوَردِ
أو تَجني شَوكَةَ الصُّبار .
لا خَيار ..
أن تَقتُلك عَقاربُ الليَّلِ
سَاعات اشتياقٍ
بلا دِفءٍ
أو تَقطفي مِن الشَمسَ
عَناقيدَ عشق
بكؤوسِ الّلحظِ تُدار .
تُخمِدُي ثورَةَ الشَّكِ
يَقيناً كالبَدرِ
يَخطِفُ الأبصَار .
في الحُبِّ سَيّدَتي
لا خَيار ..
أن تَطوفي فضَاءَاتِ رُوحي
تعانِقي ظفائِرَ بَوحِي
أو تَنأَي دُونَ المَدار .
لا خَيار ..
ﻻ خيا
كَفَرتُ بِنَهدٍ تكَوَّرَ شبقا
يقطر منه الشوق
ما مسته شفاه
تفَجَّرَت حَلَمَتُهُ
لَبناً .. وَنَار .
في الحُبِّ سَيِّدَتي
لا خَيار ..ﻻ خيار
أن تُعانِقي نسمة الشَّطّ ِّ
تناجي لؤلؤة المحار
تُسافِري بطَيِّ مَوجَةٍ حَالِمَةٍ
أو تركَبي لُجَّةَ الإعصار .
لا خيار ..
إن تَرتَدي الغَيمَ وشاحَاً
تَفتَرشِي رِمَالَ الشَّوقِ
تتدثري لحف الحنين
إن تخضعي ..أو تتمردي
تحطمي الأسوار
فقلبك مدائن عشق
وروحك مناهل ضياء
مَلأتها عَيناكِ بالأسرَار
في الحُبِّ سَيّدَتي ..
لا خَيار ..
ﻻ خيار .

شاهد أيضاً

-عبدالغفار العوضى- يكتب عن هشاشة الحزن

-عبدالغفار العوضى-     تمر شجرة ثقيلة محملة بالموتى أمامى، ليس لى فيها سوى جذر …