الرئيسية / مسرح موسيقى / مؤتمر النقد الدرامي يطرح صورة الطفل العربي وحقوقه

مؤتمر النقد الدرامي يطرح صورة الطفل العربي وحقوقه

يسعى منتدى النقد الدرامي الأول المنعقد في عمّان في يومي 16 و17 مايو/أيار الى نشر الوعي بأهمية دور النقد المبني على أسس منهجية لتفعيل وتطوير الإبداع الدرامي بمختلف أشكاله، والتأكيد على قيم حرية التعبير والحوار مع الآخر ودور الدراما في التنوير والارتقاء بالفعل الإنساني.

ويتضمن المؤتمر عناوين مهمة تجذر لحالة نقد واعية تجاه الحالة الدرامية العربية بشكل عام وصورة الطفل فيها بشكل خاص، وسيطرح العديد من الأسئلة الكبيرة حول صورة الطفل في الدراما العربية، يطرح العديد من النماذج المختلفة لصورة الطفل سواء في السينما أو التلفزيون أو الإذاعة أو المسرح، ويحدد من خلال محاوره العديدة كيف تنظر الثقافة العربية من خلال هذه البوابة – الدراما – الى الطفل، وكيف عالجت قضاياه وتناولت همومه بالنيابة عنه، وكيف قدمت دراما الكبار صورته النموذج والتي التصقت في الذهنية العربية.

وصرح الناطق الإعلامي لمنتدى النقد الدرامي الكاتب المسرحي أحمد الطراونة أن محاور المؤتمر والتي طرحت بصورة منتقاة حول حالة الطفل تحديدا والخطاب المتعلق به دراميا ستناقش العديد من القضايا، كصورة الطفل في السينما والمسرح والدراما التلفزيونية والاذاعية واهمية ذلك كخطاب ثقافي في ظل الربيع العربي الذي انفلتت فيه المعايير الفنية والاخلاقية، وانعكاس ذلك كله على الطفل كمتلق وكشريك في هذا العملية.

وأوضح الروائي الطراونة ان المنتدى يقدم مؤتمره الاول والذي يأتي في سياق حالة التدهور الثقافي والانفلات الدرامي عن الاسس والمعايير التربوية والاخلاقية العامة، وهذا يجعل المنتدى يأخذ على عاتقه مسألة التنبيه الى الخطر الكبير الذي يحدّق بالطفل سواء من خلال صورته في دراما الكبار او صورته فيما يقدم له على الفضائيات المتاحة من دون أي رقابة.

وبين أن المؤتمر الذي يشارك فيه عدد من الباحثين والمعنيين بالشأن الدرامي بمختلف أشكاله، تم الاعداد له منذ فترة، حيث استعد المنتدى – الذي يطرح ضمن اهدافه الرئيسة قراءة واقع الدراما العربية والمحلية والتوجيه الى مكامن الخلل- الى اقامة هذا المؤتمر وخاطب العديد من الباحثين المهمين في هذا الشان الذي يندرج تحت هذا العنوان، وتم التوافق مع فرقة المسرح الحر على ان يكون المؤتمر متساوقا مع مهرجان المسرح الحر ليكون اكثر فائدة وابلغ رسالة، وتم وضع شروط صارمة للمشاركة البحثية في هذا المؤتمر وهي اقرب الى البحوث المحكمة ليصار الى نشرها لاحقا في كتاب متخصص.

في اليوم الأول من المؤتمر وخلال الجلسة الصباحية والتي يديرها الدكتور عمر نقرش يتحدث الباحث الدكتور سعيد كريمي من المغرب حول صورة الطفل في المسرح العربي، ويتحدث الدكتور فيصل القحطاني من الكويت عن صورة الطفل في السينما والتلفزيون، وفي الجلسة المسائية من اليوم الأول والتي يديرها الدكتور عدنان مشاقبة تتحدث الفنانة وفاء الحكيم من مصر حول الطفل بوصفه فئة مستهدفة للدراما، وتتحدث الكاتبة صفية البكري من الأردن حول الطفل بوصفه شريكا في صناعة الدراما.

في اليوم الثاني للمؤتمر وخلال الجلسة الصباحية التي يديرها رئيس المنتدى الناقد باسم الدلقموني، يتحدث الناقد السينمائي ناجح حسن من الأردن حول الربيع العربي وانعكاسه على الطفل في الدراما العربية، ويتحدث الدكتور نضال نصيرات من الأردن حول الموسيقا ودراما الطفل، وتتحدث المخرجة لينا التل من الأردن حول الدراما وحقوق الطفل.

وفي الجلسة المسائية من اليوم الثاني والتي يديرها احمد الطراونة يتحدث المخرج مازن الغرباوي من مصر حول الدراما كوسيلة تربوية تعليمية، ويتحدث الدكتور يحيى البشتاوي من الأردن حول العنف في الدراما وأثره على الطفل يعقب ذلك جلسة ختامية يديرها الكاتب مجدي التل يتم خلالها صياغة توصيات ومقترحات المؤتمر.

 

(ميدل ايست اونلاين)

شاهد أيضاً

تحية إلى بعلبك من معهد العالم العربي في باريس

رندة تقي الدين ستضاف معهد العالم العربي في باريس، ليل الجمعة- السبت، أمسية غنائية وشعرية …