متابعات ثقافية و فنية

الصحف المطبوعة لا تجذب الشباب

يستخدم 5 في المئة فقط من أفراد الفئة العمرية 18-29 سنة في الولايات المتحدة الصحف المطبوعة كمصدر للأخبار بانتظام، كما أظهرت دراسة أجراها المعهد المستقل «بيو ريسيرتش سنتر» بينت أيضاً تراجعاً واضحاً للتلفزيون. إلا أن الصحف المطبوعة ليست بحال أفضل بكثير مع فئة 30-49 سنة، إذ أن 10 في المئة منهم فقط يتصفحونها بانتظام. وترتفع النسبة إلى 20 في المئة إذا أخذنا في الاعتبار مجمل السكان البالغين ولا سيما بفضل فئة 65 سنة وما فوق حيث تبلغ النسبة 48 في المئة.
ويعاني التلفزيون بدوره من هذا التغير في السلوك. ففي حين يؤكد 57 في المئة من البالغين (الثامنة عشرة وما فوق)، إنهم يشاهدونه بانتظام للاطلاع على الأخبار، أكد 27 في المئة فقط من فئة 18-29 ذلك.
وعموماً لا ترتسم صورة إيجابية لوسائل الإعلام في الولايات المتحدة. ففي حين يؤكد 50 في المئة من الفئة العمرية 18-29 سنة أنهم يلجأون إلى الإنترنت بانتظام للحصول على الأخبار، فإن 27 في المئة «يتابعون الأحداث الراهنة على الدوام أو في معظم الأحيان»، كما جاء في الدراسة التي أنجزت بالتعاون مع مؤسسة «جون أس أند جيمس لي نايت».
وعلى صعيد المصادر عبر الإنترنت تشكل شبكات التواصل الاجتماعي (32 في المئة) والمواقع الإخبارية والتطبيقات (34 في المئة) المصادر الرئيسة للمعلومات. وأكد 77 في المئة من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة من كل الأعمار أنهم يتابعون الأخبار الوطنية «عن كثب» أو «بانتظام نسبي». وتتراجع النسبة إلى 65 في المئة على صعيد الأخبار الدولية. أما الموضوع الذي يحظى بأكبر متابعة فهو السياسة التي تتقدم على الأخبار المتفرقة.

 

(الحياة)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة