متابعات ثقافية و فنية

هل يتفق العرب على مرشح واحد لأهم منصب في اليونسكو؟

دعا حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب إلى التوافق على مرشح عربي واحد لمنصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) خلفا للبلغارية إيرينا بوكوفا.

والاثنين طالب في بيان بعقد اجتماع عاجل تحت مظلة جامعة الدول العربية أو المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألسكو) لضمان فوز عربي مشرف برئاسة المنظمة.

وأعلن كل من القطري حمد بن عبد العزيز الكواري والمصرية مشيرة خطاب واللبنانية فيرا خوري واللبناني غسان سلامة (مستقلا) الترشح للمنصب.

وقال الصايغ في بيان إن “التوافق على مرشح واحد ضرورة لا مفر منها لحفظ صورتنا أمام أنفسنا قبل العالم كأمة عربية واحدة”.

وأضاف “نكن كامل الاحترام والتقدير لكل اسم تم ترشيحه ولكل دولة بادرت نحو ترشيح أحد أبنائها أو إحدى بناتها.. واثقين من صدق النيات ورقي الأهداف”.

وتابع قائلا “لسنا هنا في معرض تفضيل أو تقويم للمرشحين، أشخصا أو دولا، وأبدا لا يجوز أن نتحدث بهذا المنطق لكن الأصل أن تكون أهدافنا مشتركة وأحلامنا واحدة على الأقل في الثقافة”.

وتساءل الصايغ في نهاية البيان “ثمة توجه دولي يمكن رصده على أن هذه الدورة هي ‘دورة العرب’ فإذا كان موقف المجتمع الدولي كذلك فهل يليق بنا نحن أن نفعل العكس؟”.

وانتخبت بوكوفا مديرة لليونسكو في 2009 لمدة أربع سنوات ثم فازت بفترة ولاية ثانية في نوفمبر/تشرين الثاني 2013. ويجري الاقتراع على اختيار مرشح جديد للمنصب في 2017.

يذكر ان الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب من تجمعات الأدباء والكتاب في الدول العربية: اتحاد أو رابطة أو جمعية على أن تكون تلك التجمعات منتخبة ديمقراطيا.

(ميدل ايست اونلاين)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة