إصدارات

أزمة الشعر العُماني في «نزوى»

تفردُ مجلة «نزوى» العمانية في عددها الجديد (87) باباً يُسلط الضوء على ندوتها الثانية التي أعقبت ندوة الرواية، تحت عنوان «الشعر العُماني…أسئلة الراهن والمستقبل»، والتي كشفت عن تقصير الإعلام وضعف تحقيق الدواوين الشعرية ومقص الرقيب الذي ظلم شعراء عمانيين كباراً. وأكدت الندوة أنّ ما ينقص الشاعر هو الإيمان بالكتابة كمشروعٍ للحياة.
ويفتتح الشاعر سيف الرحبي العدد بمقالة حملت عنوان «الأرض المنسيّة»، وفي باب «كتابات» مقال للباحث عبدالرحمن السالمي عن رحلة الأميرة ماريا دولاس إلى مسقط . وفي باب الدراسات مقال بعنوان «التخييل الذاتي في كتابات توفيق الحكيم» للناقد محمد برادة، و «تاريخ النقد النسوي الغربي والتنوع المنهجي» للناقد مفيد نجم و «الأدب النسائي في الصين اليوم» ترجمه عن الصينية عبدالرحيم الرحوتي، ومقال الناقد عبدالرحمن التمارة عن «السُّلطة السياسية التي تتجلى في رواية حوافر مهشمة في هايدراهوداهوس لسليم بركات». بالإضافة إلى دراسة بعنوان «الشعري والسردي في القصيدة المغربية المعاصرة» للشاعر عبدالقادر الغزالي، و «تحديد هوية الشاعر في الشعر العربي» للباحث اليمني أحمد محمد الفلاحي.
ويُقدم الشاعر والمترجم محمد عُضيمة «نيا ناتسو إيشي شاعر الهايكو الياباني الرفيع». ويُترجم الباحث حسين الهنداوي مقالاً بعنوان «بيكاسو والشرق الإسلامي» للمؤرخ الفرنسي أوستاش دولوراي.
وفي باب السينما تترجم الكاتبة مها لطفي سيناريو فيلم «معركة الجزائر» (فرانكو سوليناس وجيلو بونتيكورفو).
وفي باب الشعر والنصوص قصائد لبول إيلوار، شاعر الحب والمقاومة ترجمها عن الفرنسية الشاعر رضوان السائحي، «أحزان المقهى المتقاعد» عبدالعزيز المقالح، «بلاد الشمس – قصائد من الشعر الإنكليزي حول العرب والجزيرة العربية» ترجمة الشاعر هلال الحجري، «كتاب القهوة والمقهى» للـــشاعر عبدالحميد القائد، «موعدنا الطفل» للشاعر طلال الطويرقي، «حب يذوي» للشاعر طالب المعمري. وتترجم الكاتبة إيناس العباسي رواية للكاتبة الفييتنامية الكندية كيم ثُويْ تحت عنوان «نهر صغير».
ونص «حديقة الفصول الأربعة» للقاص هاني القط، «اختبار الندم» للقاص خليل صويلح، «شذرات عن المكان والكتابة واللامعنى» للكاتب أحمد الرحبي.
وفي باب «المحور» يطرح الشاعر الهندي فــيلا عـــبدالكـــبير سؤالاً: «هل قوس قزح التسامح على وشك الغياب عن أفق الهند؟».
أما كتاب العدد الذي يوزع مع المجلة فهو «أمبرتو إيكو… أنا فيلسوف أكتب الروايات»، مقاربات في فلسفته وسيميائياته، أعدّ الكتاب للنشر الكاتبان سعيد وجاسم الطارشي، وهو حصيلة ندوة أقامتها شبكة المصنعة الثقافية وشارك في أوراق عملها كلّ من: النقاد سعيد بنكراد، أحمد يوسف، سعود الزدجالي وسالم المعمري.

(الحياة)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق