متابعات ثقافية و فنية

احتفاء بالعلاقة بين الرواية والسينما: العلايلي ضيفا على معرض الشارقة للكتاب

محمد الحمامصي

يستضيف معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 35 التي تنطلق في 2 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، الفنان عزت العلايلي، تقديراً لبصمته الواضحة على مسيرة السينما المصرية طوال عدة عقود، واعترافاً بمسيرته الإبداعية الطويلة في تقديم نخبة من أشهر الروايات المصرية والعربية عبر مجموعة كبيرة من الأعمال السينمائية والدرامية.

ويأتي اختيار شخصية الفنان عزت العلايلي ليكون أحد أبرز الضيوف في دورة المعرض لهذا العام، باعتباره واحداً من أعلام التمثيل في السينما المصرية، وشاهداً على مسيرة التحولات الفكرية والثقافية في العالم العربي. حيث قدّم الحالة العربية ومحطات تغيراتها بشخصيات فذة، مثلت علامات مفصلية في التحولات الثقافية العربية، سواءً على صعيد التيارات الفكرية منذ خمسينيات القرن الماضي وصولاً إلى العصر الراهن.

وتتأكد أهمية شخصية العلايلي في السياق الثقافي بتتبع مجمل التجارب السينمائية والتلفزيونية التي قدمها طوال مسيرته الفنية، وتنكشف رؤية معرض الشارقة الدولي للكتاب في الوصول إلى قضايا مفصلية ومحورية في المشهد الثقافي العربي، فالسينمائي ظل تاريخياً غائباً عن معارض الكتب، وحضوره مقتصراً على المهرجانات السينمائية، في الوقت الذي يشترك مع الروائي والشاعر في صناعة الفعل الثقافي المتكامل.

ويستند المعرض في استضافة هذا الفنان الكبير إلى قائمة من الأفلام التي قدمها واعتمدت على أعمال روائية لكبار الكتّاب العرب خلال القرن العشرين، فالعلايلي قدم شخصية “عبدالهادي” في الفيلم الشهير “الأرض” المقتبس عن رواية الكاتب المصري عبدالرحمن الشرقاوي، والذي أنتج عام 1970، وهو من إخراج يوسف شاهين، وبات يعده مؤرخو الفن السابع أحد أهم أفلام السينما المصرية، إذ صنف في احتفالية مئوية السينما المصرية عام 1996 في المركز الثاني ضمن أفضل 100 فيلم في تاريخها خلال استفتاء النقاد.

إلى جانب ذلك كان النجم عزت العلايلي بطل فيلم “الاختيار” الذي يستند إلى رواية لأديب نوبل، نجيب محفوظ، وكتب نصه السينمائي وأخرجه يوسف شاهين، وأنتجته شركة مصر للأفلام الدولية، ويكشف الفيلم انشغالات الرواية المصرية في تلك المرحلة، وهواجس نجيب محفوظ في طرحه لقضايا مشروعه الإبداعي.

ولنجيب محفوظ أيضا قدم فيلم “التوت والنبوت” المأخوذ عن رواية الحرافيش، ومسلسل “الأقدار” المأخوذ عن رواية عبث الأقدار، ومسلسل “الباقي من الزمن ساعة” المأخوذ عن رواية بنفس الاسم.

ولعب العلايلي دور البطولة في فيلم “الساقا مات” الذي يتناول الواقع المصري خلال عقد العشرينيات والثلاثينيات من القرن الماضي وهو من إخراج صلاح أبوسيف وإنتاج يوسف شاهين لقصة بنفس الاسم ليوسف السباعي، ويدور الفيلم حول موضوع الموت من خلال السقا “المعلم شوشة” الذي يحزن لوفاة زوجته بالرغم من مرور الكثير من السنوات ولكنه يتعرف على “شحاته أفندي”، بائع مستلزمات الجنائز، فيدعوه للسكن معه فيغيّر نمط حياته.

كما قدم فيلم “المواطن مصري” المأخوذ عن رواية “الحرب في بر مصر” للروائي يوسف القعيد، وهو من إخراج صلاح أبو سيف، ويرصد قصة عمدة يطلب ابنه الأصغر للتجنيد في الجيش، ترفض زوجته فيقترح عليه أحد الأشخاص بإرسال من ينتحل صفة ابنه للتجنيد بدلًا منه. وبالفعل بعد ترهيب وترغيب يقنع أبًا فقيرًا بإرسال ابنه “مصري” للتجنيد بالرغم من أنه هو وحيد أمه وأبيه مقابل أن يعطيه خمسة أفدنة.

يذكر أن عزت العلايلي من مواليد 15 سبتمبر/أيلول 1934، في حي باب الشعرية بالقاهرة، ومثل العديد من الأفلام في السينما المصرية، منها: “عاد لينتقم”، و”القادسية”، و”الفاس في الراس”، و”ذئاب لا تأكل اللحم”، وغيرها من الأفلام.

(ميدل ايست اونلاين)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة