الرئيسية / إصدارات / ‘بوابة رقم 10’ بالمجلس الأعلى للثقافة

‘بوابة رقم 10’ بالمجلس الأعلى للثقافة

مرفت واصف

اقامت سلسلة كاتب وكتاب بالمجلس الأعلي للثقافة ندوة لمناقشة رواية “بوابة رقم ١٠” للروائي عمرو الرديني ، أدارتها د. زينب العسال وتحدث فيها الناقد حسن الجوخ.

صدرت الرواية ضمن إصدرات المجلس الأعلي للثقافة في ٢٠١٤ وهي الرواية الاولى له التي تصدر عن المجلس الأعلى للثقافة, وأصدر من قبل رواية “أربعة حبال تسعة مشابك” عام ٢٠١٥ عن “دار العماد” وله تحت الطبع رواية “أرض و١٢ دور” وهي الرواية الفائزة بالجائزة الأولي لنادي القصة هذا العام. كما يوجد للكاتب ثلاث مجموعات قصصية “نسائي، كعب داير، يونيو”.

تدور أحداث رواية الرديني “بوابة رقم 10” عن أحد أفراد الأمن بمجمع مواقف دمنهور حيث الوردية الثالثه له والتي تدور فيها جميع أحداث الرواية.

وترصد الرواية زمن ماقبل ثورة يناير ونماذج للمهمشين والبسطاء والذي يمثل “المنسي” بطل الرواية نموذجا لتلك الفئة.

وعن الرواية تحدث الرديني حيث وصف البطل الحقيقي في هذه الرواية هو المكان حيث “البوابة رقم ١٠” وما ترمز له من مكان مهمش لا يهم أحدا ولا ينظر إليه أحد.

وعن ما ترصده الرواية تحدث الناقد حسن الجوخ قائلا: إن الرواية ترصد الواقع الخشن، تظهر فيه مشكلة البطالة وانتشار الأمراض والمخدرات في مواقف الليل, كما أشارت الرواية إلى الأخطاء التي يرتكبها بعض المسئولين. مضيفاً ان الرديني استطاع السيطرة على الحركة السردية بالرواية بشكل بارع.

ولاحظ حسن الجوخ أن الكاتب تحري الصدق في السرد فقط, وأخذ عليه افتقاد المشهدية في تلك الرواية والتي لم توجد في كل فصول الرواية الـ ١٤ .

واضاف الجوخ أن رواية الرديني ذات الصفحات القليلة والتي تبلغ ٨٤ صفحة من الحجم الوسط تعد دون شك من الروايات القصيرة ومن الاشكال الروائية ذات المذاق الخاص فهي تستفيد من تقنيات فن الرواية وفن القصة القصيرة معا, وأكد على أن هذا الشكل من الروايات يراه مناسبا جدا لهذا العصر السريع المتلاحق في أحداثه وتقلباته وسرعة إيقاعه .

(ميدل ايست اونلاين)

شاهد أيضاً

عن النصوص الزجاجية في ”مذ لم أمت“ ل ”رامي العاشق“

-نيرمينة الرفاعي-   ”الزجاج محاولة الجدار لإفشاء السر“، يقول العاشق في الصفحة 24، وبنصوص زجاجية تفشي …