متابعات ثقافية و فنية

الخرطوم ‘تكتب وتطبع وتقرأ’ في معرضها الدولي للكتاب

افتتح النائب الأول للرئيس السوداني بكري حسن صالح مساء الإثنين الدورة الـ 12 لمعرض الخرطوم الدولي للكتاب بمشاركة أكثر من 300 دار نشر محلية وأجنبية.

وستستمر الدورة التي تشارك فيها دور نشر من مصر وسوريا والسعودية والكويت وتركيا فضلا عن حضور رئيس اتحاد الناشرين العرب ورئيس اتحاد الناشرين المصريين، وعدد من الشخصيات والأدباء من خارج السودان من بينهم الشاعر العراقي صالح السنيمي، حتى التاسع والعشرين من الشهر الحالي.

وقال وزير الثقافة السوداني الطيب حسن بدوي خلال حفل الافتتاح إن هذه الدورة دليل على أن “الخرطوم تكتب وتطبع وتقرأ” وذلك في تصريف للمقولة الشائعة عند الأوساط الثقافية بالمنطقة “القاهرة تكتب وبيروت تطبع والخرطوم تقرأ”.

وأكد عزم وزارته على إنفاذ خططها لترقية العمل الثقافي والتي على رأسها إنشاء ألف مكتبة مجانية في مختلف أنحاء البلاد.

ودعا ممثل اتحاد الناشرين العرب عادل المصري حكومات المنطقة للاهتمام بصناعة الكتب وامتدح رعاية الحكومة السودانية لمعرض الخرطوم.

وتركز الدورة المهداة للأديب والدبلوماسي السوداني الراحل جمال محمد أحمد، على الإصدارات الحديثة للمطابع، فضلا عن اهتمامه بالكتاب العلمي والجامعي، ومكتبة الطفل.

وتعد التظاهرة لزوارها برنامجا حافلا يشمل إقامة عدد من الندوات والمحاضرات، ومقهى ثقافي، وأمسيات ثقافية وفكرية.

كما تشهد تكريم عدد من الشخصيات الفنية والأدبية المحلية والدولية التي أثرت الساحة الثقافية داخليا وخارجيا.

ويعتبر معرض الخرطوم الدولي للكتاب واحدا من أبرز الفعاليات الثقافية في البلاد.

(ميدل ايست اونلاين)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة