الرئيسية / مسرح موسيقى / “حوار الكلاب” في “مسرح المدينة” بين شكسبير وثرفانتس

“حوار الكلاب” في “مسرح المدينة” بين شكسبير وثرفانتس

فاتن حموي

ضمن احتفالية عشرون سنة مسرح المدينة، تعرض فرقة “تحويل” الجمعة الثامنة والنصف مساء، مسرحية “حوار الكلاب” لميغيل دي ثرفانتس، ترجمة واقتباس إلى الانكليزية لروبرت مايرز وميريام ايريس، وتولّت ترجمتها إلى العربية المخرجة سحر عساف، تمثيل عساف، وسني عبد الباقي، وفداء غبريل، ورافي فغالي. تصميم الديكور: غيدا حشيشو. تصميم الملابس: بشارة عطالله. تصميم إضاءة: فؤاد حلواني. تصميم الصوت: رافي فغالي ومساعدة إخراج: لمى الأمين. إنتاج مسرح “المدينة”.
تعلّل مخرجة العمل اختيارها لـ”السفير” بالقول “العالم يحتفل بالمئوية الرابعة لوفاة ثرفانتس كما أنّني معجبة جدًا بكتاباته”، مضيفة أنّ ثرفانتس وشكسبير توفيا في اليوم نفسه بحسب المؤرخين. وتعلن أنّ المسرحية مقتبسة من حكايتين متشابكتين “زواج المخادع” و”حوار الكلاب” من حكايات ثرفانتس كاتب القصص النموذجية ومؤلّف “دون كيشوت”، مضيفة أنّ “شكل المسرحية ولهجتها الساخرة يذكّراننا بديكاميرون لجيوفاني بوكاتشيو وتقاليد المسرح الشعبي والمرويات القصصية في شبه الجزيرة الأيبيرية والعالم العربي. اختبرها ثرفانتس مباشرة خلال سجنه خمس سنوات في الجزائر”.
تدور أحداث المسرحية في مستشفى القيامة في إسبانيا في القرن السادس عشر “تحكي قصة داخل قصة داخل قصة”، وتتمحور حول كلبين يستيقظان في إحدى الليالي ليكتشفا أنّ باستطاعتهما الكلام، فيقرّر كل منهما أن يخبر الآخر قصة حياته. ومن خلال قصتيهما نتعلّم قصصًا كثيرة عن البشرية وعن أنواع البشر، ومع أنّها كتبت في القرن السادس عشرفيمكنها أن تحكي عن لبنان اليوم في العام 2016.، وعن أي مدينة أخرى أو دولة أخرى. أعتقد أنّ المسرحية مناسبة جدًا لتعرض في إطار مهرجان “المدينة””.
تفخر عساف بمشاركتها باحتفالية مسرح “المدينة”، “تشعرني هذه الاحتفالية بوجود مظاهرة مسرح فعلية وحقيقية في بيروت، وليست مجرد مهرجان عادي، بل له معان عدّة ومهمّة في المشهد الثقافي في لبنان. هو عمل جبّار تقوم به السيدة نضال الأشقر من حيث جمعها لفنانين من مختلف الأعمال والمدارس المسرحية تحت سقف واحد على امتداد عشرة أيام”.

(السفير)

شاهد أيضاً

تحية إلى بعلبك من معهد العالم العربي في باريس

رندة تقي الدين ستضاف معهد العالم العربي في باريس، ليل الجمعة- السبت، أمسية غنائية وشعرية …