فن تشكيلي

‘اللوفر’ يختار لوحة شاليمار الشربتلي للبوستر الدعائى لـ ‘أرت شوبينج’

اختار متحف اللوفر بباريس إحدى لوحات الفنانة العالمية شاليمار الشربتلي ليضعها في منتصف البوستر الدعائي للمعرض المزمع إقامته في فرنسا تحت عنوان “أرت شوبينج”.

والمعرض سيتم افتتاحه الجمعة 21 أكتوبر/تشرين الأول الجاري وسيستمر حتى الأحد 23 أكتوبر/تشرين الأول، حيث سيتم عرض عشرات الأعمال الفنية لأهم فناني العالم المعاصرين في المعرض الذي يقام سنويا والذي يعده الوسط الفني في باريس مناسبة مهمة لعرض أهم التجارب الفنية في العالم.

وتشارك الفنانة شاليمار الشربتلي في هذا المعرض بلوحتين جديدتين، بالإضافة إلى لوحة على مادة “البورسلين” وهي التجربة التي تخوضها الفنانة العربية بعد نجاح تجربتها في “الموفينج أرت” وتألق إنتاجاتها الفنية خاصة على السيارات والملابس، والتي كان آخرها بيع إحدى سياراتها في مزاد مؤسسة بوتشيلي ومحمد على كلاي للأعمال الخيرية.

يذكر أنه في شهر سبتمبر/أيلول الماضي شهد قصر فلورسنا التاريخي بإيطاليا حفلا مهيبا لبيع السيارة الفيراري (موديل 2004) التي رسمت عليها الفنانة العالمية شاليمار الشربتلي إحدى لوحات “الموفينج أرت”، وهو الفن الذي ابتكرته “الشربتلي” من أجل إثراء الشارع بلوحات الفن التشكيلي بهدف جعل الفن في متناول العيون والأبصار.

وكانت شركة “فيرارى” قد تبرعت بالسيارة بينما تبرعت “الشربتلي” بالرسم عليها على أن تذهب حصيلة البيع إلى صالح أطفال التوحد عبر العالم أجمع والعالم العربي على وجه الخصوص، وقد بلغت حصيلة بيع كل المقتنيات التي عرضت في المزاد الذى نظمته مؤسسة أندريا بوتشيلى وجمعية محمد على كلاي حوالى ستمائة ألف يورو، منها 220 ألف يورو – أي حوالي ثلث حصيلة المزاد – كانت من نصيب سيارة الفنانة العالمية شاليمار الشربتلي، ومثل بيع هذه السيارة بهذا المبلغ مفاجأة سارة للقائمين على المزاد ومؤسسة بوتشلي التي رعت الحفل في آن واحد.

وقد حلت الملكة رانيا العبدالله ملكة الأردن كضيف شرف الحفل الذي ضم عشرات الشخصيات السياسية والفنية، بالإضافة إلى حوالي مائة من رجال الأعمال الأوروبيين المشهورين بحبهم للمساعدة في الأعمال الخيرية.

وقالت الملكة رانيا عقب تسلمها لجائزة بوتشيلي في كلمة لحضور الحفل إنها سعيدة بالتجمع حول الأعمال الخيرية لما في هذا الأمر من تدعيم للمحبة والتآخي والتراحم الإنساني.

(ميدل ايست اونلاين)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة