متابعات ثقافية و فنية

اليمني حميد عقبي يشعل المشهد الأدبي الجزائري بمقاربات ومواجهات ساخنة

عن دار حروف منثورة للنشر الإلكتروني صدر كتاب “المشهد الأدبي الجزائري .. مقاربات ومواجهات ساخنة” للكاتب والصحفي اليمني حميد عقبي (المقيم في فرنسا) يضم مجموعة من الحوارات الأدبية ونقاشات حول الرواية والشعر والقصة والنقد مع 20 شخصية أدبية للتعمق في قضايا مقلقة وشائكة للمساعدة في فهم المشهد الأدبي الجزائري الذي يتسم بالنشاط الديناميكي رغم قلة الدعم الرسمي الحكومي، فالإبداع الأدبي الجزائري يثير الإعجاب والكثير من الأسئلة ويقع الكتاب فى 272 صفحة.

وتحدث عقبي في مقدمة الكتاب أن هذا الإصدار جهد جماعي، ولم يكن بمقدوره تحقيق هذا المنجز بدون تعاون ضيوفه وجديتهم في النقاش والرد على الأسئلة ولم يكن الهدف تغطية صحفية هشة ولا مجرد ثرثرة عابرة.

في هذا الكتاب نشهد مواجهات ساخنة حول قضايا عديدة خصوصا حول الرواية الجزائرية ومساراتها المتنوعة وواقعها ومستقبلها وما تعانيه من إشكاليات فكرية وتقنية وجمالية، البعض ينظر إليها متفائلا ويرى وجود النضج، وأن الشباب الروائي يحطم جلباب القديم ويرفض الوصاية ويتجاوز التعقيدات الأيديولوجية ليقترب من الواقع بشجاعة، وهناك من يرى أن الرواية الجزائرية يصعب الجزم بوجودها، وأن كثرة النشر لا تعني الجودة، وأن الاندفاع وسهولة النشر حققت زخما كميا، ولكن تأثيره يظل ضعيفا وتظل حبيسة الرفوف وضعيفة التسويق ومحدودة الإنتشار.

كما نشاهد نقاشات ساخنة عن هيمنة الأدب الذكوري ومحاولته لكبح جامح الإبداع النسوي، وهناك من يرفض مصطلح كتابة نسوية أو أدب نسوي لكن لكل كاتبة رأيها وتفسيرها لهذا المحور، وهناك رفض تام لكل أشكال الإقصاء ومحاكمة المنتج الأدبي على نوعية جنس الكاتب.

سيدور الجدل حول بعض الظواهر الأدبية وسيتناول النقاش المشهد الشعري والقصصي الجزائري، ومدى تناول الواقع ونظرة على أهمية التراث الشعبي ومدى تفاعل المشهد الأدبي الجزائري مع المشهد الأدبي في المشرق العربي وتفاصيل كثيرة مهمة.

ويحتوي الكتاب علي:

1ــ الكاتبة الجزائرية أمل بوشارب: المبشرون بالتنوير العربي يحولون أنفسهم إلى “أيقونات” أو أوثان.

2ــ القاصة الجزائرية آسيا رحاحليّة: القصة القصيرة في الجزائر مهضومة الحقوق مقارنة بالشعر وبالرواية.

3ــ الروائية الجزائرية عائشة بنّـور: الرواية الجزائرية لم تعد منغلقة على نفسها بل أصبحت تصبّ في روافد الحضارة الإنسانية.

4ــ القاصة الجزائرية حفيظة طعام: تيار تصوير الجسد الأنثوي حسيا في الأدب العربي يمتلك الدعم ولم يستطع إقناع القارئ فنيا.

5ــ الشاعرة الجزائرية سليمة مليزي: المبدعة في الجزائر تعاني التهميش وسيطرة الأدب الذكور.

6ــ الناقدة الجزائرية رحمة الله أوريسي: الأدب الآن كأي سلعة أخرى يحتاج إلى تسويق.

7ــ الشاعرة الجزائرية خيرة بلقصير: المشهد الشعري في الجزائر فصاميّ إلى حدّ ما شعراؤه ينتمون لقريحة الاغتراب.

8ــ الشاعرة الجزائرية شامة درويش: الجزائر تملك شعراء مميزين لكن الشتات جعلهم لا يظهرون.

9ــ آسيا بودخانة: توجد طاقات أدبية جزائرية كبيرة ومميزة لكنها تحتاج إلى الرعاية والدعم.

10ــ حسيبة طاهر جغيم: الكتابة النسوية الجزائرية متمردة ومتناقضة أحيانا أخرى لكنها تكشف الكثير من الألم.

11ــ الكاتبة الجزائرية كريمة عساس: الكاتبة الجزائرية تستعمل الواقع كمادة خام كونه أصبح أغرب من الخيال.

12ــ الصدّيق حاج أحمد الزيواني: الرواية الجزائرية تملك مؤهلات متوسطية وهي ليست طلاسم حتى لا يفهمها القارئ في المشرق العربي.

13ــ عبدالكريم ينينة: الرواية العربية أشبه بالثرثرة بالكتابة.

14ــ الشاعر فيصل الأحمر: اللعبة الروائية الجزائرية مغلقة وتثبط عزائم الكتاب الشباب الواردين.

15ــ محمد رفيق طيبي: الجزائر صرفت أموالا طائلة على الفعل الثقافي لكن المشكلة في ظهور الإنتهازيين.

16ــ الكاتب الجزائري محمد جعفر: الرواية هي فن الالتباس تطرح السؤال ليظل الجواب في درج الله.

17ــ الكاتب الجزائري مولود بن زادي: بعض الأقلام القديمة في الجزائر تحتكر الأدب كما لو كان بضاعة ولا يتقبلوا النقد.

18ــ الكاتب الجزائري أحمد طيباوي: الروايات الجزائرية الجديدة تخلصت من ربقة الإيديولوجية وتناوئ السلطة.

19ــ سليمان بوقرط: المناطحات الفايسبوكية في الساحة الأدبية الجزائرية تعكس تعدد التيارات الفكرية شرط ألا تصل للعداوة.

20ــ القاص الجزائري عبدالله كروم: المشهد الأدبي الجزائري في حالة إعادة تشكل وتموضع بعد تأزم أدب الإيديولوجيات وانتهاء الكاريزما.

وقد توجه عقبي بتوجيه كلمة شكر للكاتب والناشر مروان محمد وطاقم دار حروف منثورة للنشر الإلكتروني للجهد الرائع الذي يبذلونه من أجل الثقافة العربية.

وختم حديثه بقوله “النشر الإلكتروني يأتي كمنقذ وبوابة الأمل في خلق حراك فكري وعلمي وأدبي وخصوصا للشباب المبدع، وعلينا عدم الإستخفاف بهذه الوسيلة فخروج الكتاب إلكترونيا لا يعني أن الطريق سهل، فالمنتج يمر بمراحل كثيرة فيها الكثير من التعب والجهد المرهق، ويشارك فيها مجموعة جادة، وبعد كل هذا نتمنى أن يفيد القراء ويقدم لهم الفائدة.”

يمكن تحميل الكتاب مجانا وبكل سهولة عبر هذا الرابط:

http://www.mediafire.com/file/hxt9bhkil2zr85y

(ميدل ايست اونلاين)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

free instagram followers instagram takipçi hilesi

إغلاق