إصدارات

ثمانية أعمال لفرع الترجمة في جائزة الشيخ زايد للكتاب

أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب الأربعاء القائمة الطويلة لفرع الترجمة والتي شملت ثمانية أعمال من أصل 86 عملا ينتمي أصحابها إلى أربع دول هي مصر وتونس والمغرب وفرنسا.

وقالت الأمانة العامة للجائزة في بيان بموقعها على الإنترنت إن الأعمال المختارة انقسمت ما بين ترجمات إلى العربية عن الإنكليزية وأعمال منقولة من اللغة الفرنسية إضافة إلى عمل مترجم من الألمانية.

وضمت الترجمات من الإنكليزية أربعة أعمال هي “العدالة والعقاب في المتخيل الإسلامي خلال العصر الوسيط” تأليف كريستيان لانغ وترجمة التونسي رياض الميلادي و”الفلسفة في الجسد – الذهن المتجسد وتحديه للفكر الغربي” تأليف جورج لايكوف ومارك جونسون وترجمة المغربي عبد المجيد جحفة. وكذلك “القسطنطينية-المدينة التي اشتهاها العالم 1453-1924″ تأليف فيليب مانسل وترجمة المصري مصطفى محمد قاسم و”الحرب العالمية الأولى في الشرق الأوسط” تأليف كريستيان كوتس أولريخسن وترجمة طارق راشد محمد.

أما الأعمال المنقولة عن الفرنسية فهي اثنان: “الاستعارة الحية” تأليف بول ريكور وترجمة المغربي محمد الولي و”س/ز” تأليف رولان بارت وترجمة المغربي محمد بن الرافه البكري إضافة إلى “الضروري في أصول الفقه لابن رشد” الذي ترجمه الفرنسي من أصل لبناني زياد أبوعقل من العربية إلى الفرنسية.

والعمل الثامن هو “الاقتصاد والمجتمع – السيادة” للمفكر الألماني ماكس فيبر وترجمة التونسي محمد التركي.

والترجمة أحد تسعة أفرع تشملها جائزة الشيخ زايد للكتاب. وأعلنت الأمانة العامة للجائزة القائمة الطويلة لفرعي “الفنون والدراسات النقدية” و”التنمية وبناء الدولة” في وقت سابق من نوفمبر/تشرين الثاني فيما ينتظر إعلان باقي القوائم الطويلة خلال الأسابيع القليلة القادمة.

وتعلن القوائم القصيرة لجميع فئات الجائزة في دورتها الحادية عشرة في مارس آذار 2017 على أن يقام حفل إعلان الجوائز وتكريم الفائزين في مايو/أيار من نفس العام بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.

(ميدل ايست اونلاين)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق