سينما و تلفزيون

افتتاح مهرجان دبي السينمائي الـ13 وتنوع عالمي في عروضه ونجومه

انطلقت مساء اليوم الدورة الـ13 من “مهرجان دبي السينمائي الدولي”، مع عرض فيلم “ميس سلون” للمخرج البريطاني جون مادن، وفي حفل وُزعت فيه ثلاث جوائز تكريمية لنجوم عالميين من بينها سامويل ل. جاكسون. وتواجد نجومٌ عالميون عدة على السجادة الحمراء، منهم أولغا كورلينكو وجاك لايسي.
وفي سؤال جاكسون عن السياسة الأميركية، رفض الإجابة بقوله: “أشعر بالراحة في دبي، وأنا هنا للبحث عن عمل”، في حين قال جون مادن في سؤاله عن السياسة الأميركية في السنوات الأربع القادمة: “نحن بحاجة إلى عون الله”.
وسيتم منح خلال حفل الافتتاح، جائزة “تكريم إنجازات الفنانين” إلى العديد من الممثلين والفنانين، منهم سامويل ل. جاكسون والممثلة الهندية ريكاه والمؤلف الموسيقي اللبناني الفرنسي غبريال يارد.
وقال رئيس المهرجان، عبدالحميد جمعة: “نحن فخورون بما تقدمه جوائزنا لتكريم إنجازات الفنانين، لأنها اعتراف بمساهماتهم السخية في عالم السينما” مضيفاً: “نقدم في هذه الدورة امتناناً لكل من سامويل جاكسون ويكاه وغبريال يارد، لدورهم الإيجابي ومساهماتهم المستمرة وغير المحدودة في إثراء صناعة السينما”.
وتبدأ العروض الرسمية بالفيلم الأميركي الكوميدي “بورن يور مابس” للمخرج والكاتب الأميركي جوردان روبرتس، من بطولة الممثلة الأميركية فيرا ان فارميغا والممثل الكندي جايكوب تريمبلاي، والذي لعب دور الطفل المحتجز مع والدته في فيلم “روم”، الذي رُشّح لجوائز أوسكار عدة.
وعُرض الفيلم للمرة الأولى في “مهرجان تورنتو” في أيلول (سبتمبر) الماضي، على أن يدخل صالات السينما العالمية بدءاً من شباط (فبراير) المقبل.
وسيُعرض على مدى ثمانية أيام، على شاشات مسرح مدينة جميرا والشاشات التي نُصبت على الشاطئ وصالات السينما، 156 فيلماً من 55 دولة، وبأكثر من 44 لغة. وتشمل أفلاماً قصيرة وطويلة، منها 57 فيلماً في عرض عالمي أو دولي أول، إضافة إلى تسعة أفلام في عرض خليجي أول.
ويستضيف المهرجان أيضاً، أكثر من 25 جلسة حوارية وورشة عمل تخصصة في مجال السينما، منها حوار مفتوح مع المخرج البريطاني آصف كاباديا، الحائز جائزة أوسكار العام 2016 عن افضل فيلم وثائقي “ايمي”.
وتشهد الدورة نشاطات برنامج “الواقع الافتراضي” (Virtual Reality)، على أن تُعرض ضمنه 10 أفلام بهذه التقنية، منها خمسة أفلام تُعرض للمرة الأولى عالمياً.
ويتضمن المهرجان أربع مسابقات، هي “المهر العربي للفيلم الطويل” و”المهر العربي القصير” و”مسابقة المهر الخليجي القصير” و”مسابقة المهر الإماراتي”. كما وسيقدم المهرجان أيضاً، جائزة بقيمة 100 ألف دولار للمخرجين الخليجيين، يتم تخصيصها لتمويل المشروع الفائز، لإيصاله إلى الشاشة الكبيرة، وسيتم الإعلان عن اسم الفائز في حفل مساء الخميس.
ويقدم المهرجان “جائزة وزارة الداخلية” لأفضل سيناريو مجتمعي بقيمة 100 ألف دولار، لدعم المواهب التي تلقي الضوء على المشاكل الاجتماعية. ومنذ انطلاق المهرجان كرمت جوائز المهر السنوية أكثر من 300 عمل سينمائي.
ويسعى المهرجان، منذ نسخته الأولى في العام 2004، لجذب أحدث الأفلام العالمية وأهمها، وعروض تُعد من أفضل وأحدث انتاجات السينما العالمية والمنتقاة بعناية، إضافة إلى برنامج “ليالٍ عربية”، واستضافة فنانين عالميين وإقامة عروض سينمائية وموسيقية في الهواء الطلق على شواطئ دبي.

(الحياة)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق