إصدارات

«نساء كازانوفا» لواسيني الأعرج

الروائي الجزائري واسيني الأعرج يفاجئ قراءه برواية جديدة صدرت عن دار الآداب بعنوان «نساء كازانوفا». والرواية تدور حول كازانوفا، رجل الأعمال ذي الأيدي الأخطبوطيَّة في مدينة منارة سيتي. شغل الدنيا قبل أن يستسلم للجلطة الدماغيَّة التي أقعدته في شكل تراجيدي، فحرمته الكلامَ والحركة. يطلب رؤية زوجاته الأربع وخادمته: لالة كبيرة، الخادمة مباركة، الفنانة زينا، الطالبة روكينا والساحرة ساراي، ليتسامح معهن، ويعتذر لهنَّ قبل موته. ما كان مجرَّد طقس تقليدي، يتحوَّل إلى تراجيديا حقيقيَّة تضع كازانوفا أمام تاريخه القاسي الذي سرق براءتهن وحوَّلهنَّ إلى لا شيء، بلا اسم ولا هويَّة. ويجد الجميع أنفسهم وهو بينهم في كابوس ثقيل. الجميع ملائكة والجميع شياطين. «نساء كازانوفا»، استعارة لعالِم عربي سجين تخلفه المستفحل، وسجين إصراره على اعتبار المرأة مجردَ متاع بيتي، لا قوَّة خلَّاقة تشكل أكثر من نصف المجتمع. الرواية بهذا المعنى مرآة تعكس موتاً حل بصمت حتى أصبح اليوم حقيقةً تحوَّلتْ إلى انفجارٍ مدمّر.
يتنازل الأعرج عن حقوقه الماديَّة للأطفال المرضى بالسرطان ويوقع روايته مساء الجمعة والسبت 9 و10 الشهر الجاري في جناح دار الآداب في معرض بيروت للكتاب – البيال.

(الحياة)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة