الرئيسية / متابعات ثقافية و فنية / كتاب عن الاستثمار الثقافي في البحرين

كتاب عن الاستثمار الثقافي في البحرين

دشّنت هيئة البحرين للثقافة والآثار، مؤخرا، بمتحف البحرين الوطني إصدارها المطبوع بعنوان “أعمدة الثقافة”، مختتمة بذلك فعاليات شهر ديسمبر الذي حمل عنوان “أعياد الوطن” والذي احتفلت الهيئة خلاله بأربع عشرة فعالية. حضرت المؤتمر رئيسة الهيئة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة وعدد من المسؤولين بالهيئة والبعض ممن كانت لهم مشاركات ضمن الأعمدة، إضافة إلى شخصيات دبلوماسية وإعلامية وثقافية.

ويسلّط كتاب “أعمدة الثقافة” الضوء على رؤية الهيئة وأهم مشاريعها القادمة، بالإضافة إلى ما تنجزه من مهامٍ ضمن اختصاصاتها وأقسامها المتعددة. ويعرض الكتاب أيضاً الاستراتيجية المستقبلية للهيئة وهي رؤيةٌ واضحة الملامح تمت دراستها بتأنٍ على نحوٍ يتناسب مع متطلبات المرحلة القادمة، ويتماشى مع رؤية البحرين 2030ـ بما يسهم في تعزيز دور الثقافة كأحد القطاعات الحيوية في المملكة.

كما يضم كتاب “أعمدة الثقافة” أقساما متعددة تغطي موضوعات متنوعة تحت مظلّة الثقافة وهي: مشروع الاستثمار في الثقافة، والاستراتيجية المستقبلية، والمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، ومشروع نقل المعارف، والبحث الأثري، إضافة إلى مشاريع كالعلاقات الدولية، ومتاحف البحرين، والثقافة والسياحة، والإعلام في خدمة الثقافة، والثقافة والفنون، وجماليات الثقافة، علاوة على قسمٍ يوثّق شهادات لشخصيات ثقافية وانطباعاتها المختلفة وأفكارها حول الثقافة بشكل عام والثقافة في مملكة البحرين بشكلٍ خاص، وغيرها من المشاريع.

وفي هذا السياق، عبّرت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، عن اعتزازها بإصدار كتاب “أعمدة الثقافة” الذي يحمل بين طياته أحلام الهيئة ورؤاها، حيث صرّحت “يضع الكتابُ بين يدي القارئ استراتيجية هيئة الثقافة ورؤاها المستقبلية، بالإضافة إلى منجزاتها ومشاريعها التي تمت بفضل مبادرة الاستثمار في الثقافة، التي كان أحد ثمارها صرح مسرح البحرين الوطني”.

وأضافت “لدينا فريق عمل متفان يقف وراء كل منجز ثقافي، لذا كانت لهم أعمدته الخاصة ومن خلالها نتعرّف عن قرب على طبيعة عمل الهيئة بأقسامها واختصاصاتها المتعددة”. كما أشار مستشار العلاقات الدولية بالهيئة وليد الرفاعي إلى انتباه هيئة الثقافة لأهمية مفاهيم التعددية وحوار الحضارات والثقافة الدولية، واستثمار هذا التعدد والتنوع الثقافي في تعزيز الهوية الوطنية التي لطالما آمنت بدور المنظمات الدولية.

كما شاركت الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مديرة الثقافة والفنون بالهيئة بكلمة نوّهت من خلالها إلى قيمة كتاب “أعمدة الثقافة”، مشيرة إلى عزم الهيئة

على إطلاق إصدارات متجددة في السنوات المقبلة. وتحدّث الباحث علاء الحبشي مستشار الترميم بالهيئة في كلمته عن تجربة العمل لمدة 10 سنوات في مملكة البحرين، عمل خلالها على العديد من المشاريع، وواجه عددا من التحديّات في ما يخص مجال التراث البحريني.

(العرب)

شاهد أيضاً

الجيدة رئيسا لمجلس إدارة نادي الجسرة لدورة جديدة

خاص- الجسرة   تم عقد الجمعية العمومية العادية لنادي الجسرة الثقافي الاجتماعي مساء الأربعاء الماضي …