متابعات ثقافية و فنية

‘متفرقات’ في رواق الفضاء الثقافي التونسي

شمس الدين العوني
نظمت جمعية نوارس للثقافة والفنون معرضا جماعيا للفنون التشكيلية برواق الفضاء الثقافي للفنون بحي النصر2 وذلك تحت عنوان “متفرقات” وبمشاركة عدد من الفنانين منهم: سميرة خلفي وآمال بن صالح الزعيم وسلوى بناني وزعرة نصيب ومحمد بن الهادي الشريف وخليفة البرادعي ودليلة العيادي وعائشة الزوالي ونسيبة العيادي العروسي وعلياء الكاتب وآن ماري لاكاي وحياة المؤدب القاسمي وعائشة دبيش ورفيقة الشابي الخياري وسعاد بن حسين ورفيقة المازني وهالة بيجار بوسلامة.

المعرض انطلق الاثنين 26 ديسمبر/كانون الأول ويتواصل الى يوم 9 يناير/كانون الثاني 2017 وهو مناسبة للاطلاع على تجارب الفنانين المشاركين حيث تمثل أعمالهم تعددا من حيث الرؤى والاتجاهات الفنية.

ومن خلال هذا المعرض الجماعي يمكن لأحباء الفنون التشكيلية والمهتمين التعرف على جوانب من الممارسة التشكيلية لكل فنان على حدة من خلال سياق أعمالة وضمن مشاركاته الجماعية والفردية فالمعرض – ومثلما يشير الى ذلك العنوان – يسعى لتقديم بانوراما فنية لعدد من الأعمال لفنانين مختلفين ولكن يجتمعون في الحرص على تحريك مثل هذه المبادرات من المعارض ضمن ساحة فنية تشكيلية تتنوع ألوانها وتجاربها وأنشطتها أيضا.

هذا معرض آخر من قبل مجموعة من الفنانين يمكن للمتلقي أن يلمس من خلاله شيئا من المتفرقات التشكيلية وخصائصها الفنية.

(ميدب ايست اونلاين)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة