متابعات ثقافية و فنية

سجايا فتيات الشارقة تختتم النسخة الثانية من البرنامج التدريبي “أنا في 2020”

خاص (الجسرة)

بريهان الترك

اختتمت سجايا فتيات الشارقة يوم أمس، برنامج التدريب الميداني الثاني ” أنا في 2020 ” الذي أقيم بمشاركة 129 فتاة وبالتعاون مع عدد من المؤسسات الحكومية من مدن الشارقة وكلباء وخورفكان ، من ضمنها سجايا فتيات الشارقة، حيث تم تقسيمه على فترتين، امتدت الأولى من 25 إلى 29 ديسمبر 2016، والثانية من 2 إلى 5 يناير 2017.
وسعى البرنامج الذي ينظم للمرة الثانية بعد نجاح نسخته الأولى إلى منح الفتيات فرصة خوض تجربة مهنية، تساعدهن على تحديد مساراتهن المستقبلية، كما أتاح للفتيات الاطلاع عن قرب على آليات العمل في المؤسسات الحكومية لتوسيع معارفهن ومهاراتهن العملية، فضلاً عن تعريفهن على المسؤوليات الملقاة على عاتق الموظفين، وكيفية التواصل مع الجمهور بفئاته وشرائحه كافة بفاعلية وأسلوب مميز.
وقالت الشيخة عائشة خالد القاسمي، مدير سجايا فتيات الشارقة: “يأتي البرنامج التدريبي المبتكر في نسخته الثانية انسجاماً مع رؤية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، لتوجيه الفتيات إلى تحديد مساراتهن الوظيفية مستقبلاً، وذلك من خلال تدريبهن في بيئات العمل المختلفة بإمارة الشارقة، بما يعزز من تجاربهن الحياتية، ويؤهلهن لمواجهة تحديات المستقبل، فضلاً عن المساهمة في تحقيق المزيد من التطور والنماء في مختلف المجالات”، موجهة شكرها إلى سموها على دعمها المتواصل لسجايا للارتقاء بالفتاة الإماراتية وتطوير مواهبها وقدراتها بما يسهم في تفعيل دوها في الحياة العامة”.
وأوضحت: “نهدف في سجايا من خلال مثل هذه البرامج إلى تطوير المهارات الشخصية والمهنية لدى الفتيات الإماراتيات، وإعداد الكفاءات الوطنية، وذلك بما يتناسب مع الاستراتيجية الوطنية الرامية إلى تمكين الفتاة الإماراتية وبناء قدراتها وتعزيز دورها ومشاركتها الفاعلة في القطاعات كافة، فضلاً عن مساعدة الفتيات في اكتشاف بيئات العمل المتعددة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعلم الكثير من المهارات التي تؤهلهن إلى الحصول على الوظائف المناسبة مستقبلاً والتميّز فيها”.
وأكدت الشيخة عائشة القاسمي:”استطعنا تحقيق نتائج إيجابية في نسخة البرنامج الثانية، وسنسعى دائماً من خلال مبادراتنا وبرامجنا المختلفة إلى المساهمة في تحقيق رؤية الإمارات 2021، وبناء جيل من الفتيات الإماراتيات المبدعات القادرات على المحافظة على مكتسبات الوطن، وتعزيز نجاحات الدولة وإنجازاتها في شتى المجالات”.
وتقدمت الشيخة عائشة خالد القاسمي بالشكر إلى جميع المؤسسات التي تعاونت في البرنامج على جهودها التي بذلتها لدعم الفتيات واحتضانهن وتمكنيهن من الاطلاع على آليات عملها، وتدريبهن على المهارات العملية المختلفة.
وقدم البرنامج للفتيات طوال مدته العديد من الخبرات الميدانية التي تؤكد أهمية التنوع في البرامج التي تنظمها سجايا للفتيات، والتي تنعكس إيجابا على مستوى وعيهن وتصرفاتهن وتحقق لهن مكاسب معرفية وذهنية مهمة.
وتدربت الفتيات خلال البرنامج في عدد من المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة بمدن الشارقة وخورفكان وكلباء، وذلك في مختلف المجالات الإدارية والفنية والإعلامية والتقنية والاجتماعية.
واكتسبت الفتيات الكثير من المهارات الإبداعية التي صقلت مواهبهن، وأتاحت لهن فرصة التعرف على بيئة العمل عن قرب وممارسة المهام الوظيفية، والاستفادة منها في تطوير قدراتهن وتحديد مسارهن في المستقبل حتى يصبحن فتيات قياديات يسهمن في بناء مجتمعاتهن وأوطانهن.
وعبرت الفتيات المشاركات في البرنامج التدريبي عن فخرهن بالمشاركة واستفادتهن من مختلف التجارب الميدانية التي أطلعتهن على العديد من المجالات الجديدة، مثل التدريب المصرفي بالتعاون مع مصرف الشارقة الإسلامي، والتدريب الإحصائي ومتابعة آلية التعداد السكاني بالتعاون مع دائرة الإحصاء والتنمية المجتميعة بالشارقة، إضافة إلى السلك الشرطي والأمني بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة