مسرح موسيقى

بلاسيدو دومينغو يقود الأوركسترا السلطانية العمانية

يقود مساء اليوم، المايسترو الإسباني العالمي بلاسيدو دومينغو الأوركسترا السيمفونية السلطانية العمانية في أعمال موسيقية خلدت عبر العصور لكل من بيتهوفن وتشايكوفسكي، بمشاركة العازفة النجمة بياتريس رانا على البيانو.
يتضمن برنامج الحفلة السيمفونية السابعة للودفيغ فان بيتهوفن في سلم لا الكبير، وكذلك افتتاحية كوريولان لبيتهوفن والتي ستفتتح الحفلة. كما سيقدِّم الحفلة كونشترو البيانو رقم 1 في سلم سي المنخفض الصغير لبيوتر إليتش تشايكوفسكي، والذي ستكون العازفة الرئيسية فيه بياتريس رانا على البيانو.
يعتبر بلاسيدو دومينغو، الحائز على 14 جائزة غرامي، واحداً من أشهر مغني التينور الأحياء. كما يعدّ قائدَ أوركسترا مخضرماً وما زال يقود بعصاه خشبات مسارح كبرى دور الأوبرا في العالم. وها هو اليوم يعود مرة أخرى بعد خمس سنوات إلى دار الأوبرا السلطانية مسقط بعد أن تألق بأدائه في موسمها الافتتاحي ليقود بناء على طلبه الأوركسترا السيمفونية السلطانية العُمانية.
في موسم عام 2011 لدار الأوبرا السلطانية مسقط، كان بلاسيدو دومينغو قائداً للأوركسترا في أوبرا (توراندوت) التي عرضت بحضور السلطان قابوس في 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2011، كما غنى في ذلك الموسم في حفلة حملت عنوان «بلاسيدو دومينغو يغني لعُمان».
غنى بلاسيدو دومينغو في أكثر من مئة أوبرا، ولعب 143 شخصية في أعمال أوبرالية ومسرحيات غنائية، وقدم أكثر من 3632 حفلة، وقاد حفلات غنائية كمايسترو في حوالى 500 حفلة. يغني دومينغو بعدة لغات هي الإيطالية والفرنسية والألمانية والإسبانية والإنكليزية والروسية. واللافت للنظر في مسيرته الفنية أنه يقدم أعماله كمغنٍ وكذلك كقائد فرقة موسيقية، وفضلاً عن ذلك فهو يقدم الأغاني الكلاسيكية إلى جانب أغان عصرية ومسرحيات غنائية.
تسجيلات بلاسيدو دومينغو سواء أكانت لأوبرات كاملة أو ألبومات لأغاني منفردة أو ثنائية أو لغيرها من الأعمال الموسيقية الهجينة دائماً تتصدر قوائم الألبومات والأسطوانات الأكثر مبيعاً حتى أنه في إحدى المرات، تصدرت أسطواناته السبع في الوقت نفسه قائمة أفضل أسطوانات موسيقى كلاسيكية وهجينة وفق تصنيف البيلبورد. وثمان من أسطواناته صنفت كأسطوانات ذهبية، أي أنه بيع منها ما يزيد على مليون نسخة.
أصبح بلاسيدو دومينغو خلال الأعوام القليلة الماضية أكثر الفنانين الذين يؤدون أمام الجمهور تكريماً في يومنا هذا، فقد حصل على الوسام الرئاسي للحرية، كما كرّم من مركز كينيدي في الولايات المتحدة الأميركية، ونال وسام جوقة الشرف الفرنسي برتبة قائد، ووسام الإمبراطورية البريطانية برتبة فارس، ووسام الاستحقاق الوطني الإيطالي برتبة ضابط كبير وبرتبة فارس الصليب الأكبر.
أما عـــازفة البيانو بياتريس رانا البالغة من العمر 23 سنة فقد هزت ساحة الموسيقى الكلاسيكية العـــالمية وأثارت إعجاب واهتمام مقدمي الحفلات وقادة الأوركسترا والنقاد والجماهير في العديد من الدول.
كانت بياتريس قد استقطبت اهتماما عالمياً في سن الـ18 حين فازت بالجائزة الأولى وجميع الجوائز الخاصة في مسابقة مونتريال الدولية عام 2001. وفي حزيران (يونيو) 2013 نالت الجائزة الفضية (الجائزة الثانية) وجائزة الجمهور في مسابقة «فان كليبورن» المرموقة ما رفعها إلى مستوى جديد في مشوارها الفني الواعد.

(الحياة)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة