.

‘أرواح مشوشة’ تعكس الصراعات الإنسانية

تعكس رواية “أرواح مشوشة”، للكاتبة العمانية زوينة الكلباني، الصراعات الإنسانية، مرتكزة على ثنائية جدلية قِوامها الماء والنار، وهما في ضِدّيتهما وخواصهما المتناقضة المتعددة قطبان كبيران تتوالد منهما كل القيم، كلاهما حميمي وكوني يُثير الدهشة والإعجاب، ويفضي إلى البوح والتعبير عن الهواجس والانكسارات.

هذه الرواية، الصادرة عن “المؤسسة العربية للنشر”، بشحناتها الدرامية المكثفة، وبأحداثها وشخصياتها المتنامية، تروي حكاية عشق استثنائية تجمع بين سعد الشاعر الثري المرهف الحس، المولع بإضرام النار والذي يجد فيها متعته الروحية، و”سما سلطان” الفنانة التشكيلية الملقبة بأيقونة الماء، التي تعود جذور أبيها الذي يعمل بالسلك الدبلوماسي إلى ولاية نَخَل، والتي استلهمت من الوادي الأبيض وألعاب الطفولة وحكايات الماء أيقونتها، ونذرت للماء ريشتها وخيالاتها.

تجمع الرواية ثنائية “ماء ونار” وهما في الحقيقة مرآة لخفايا الأنا وعذاباتها وخيباتها وماضيها وحاضرها، وإن لهما قدسيتهما التي ترمز إلى تطهير الأرواح قبل الأجساد، وتعيد تركيب الذوات المتشظية.

“أرواح مشوشة” هي الرواية الرابعة للكاتبة والباحثة زوينة الكلباني، فلقد صدر لها عن “المؤسسة العربية للنشر” روايتان هما: “ثالوث وتعويذة”، و”في كهف الجنون تبدأ الحكاية”، كما صدر لها عن دار “الغشام للنشر والترجمة” رواية” الجوهرة والقبطان”.

(العرب)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق