.

“الأوسكار” تأسف لمنع المخرج الإيراني أصغر فرهادي من دخول الولايات المتحدة

أعربت أكاديمية الأوسكار عن انزعاج الشديد بسبب احتمال منع المخرج الإيراني أصغر فرهادي من دخول الولايات المتحدة لحضور حفل توزيع جوائزها، وذلك بعد قرار الرئيس دونالد ترامب بمنع دخول مواطني 7 دول، من بينها إيران، إلى الولايات المتحدة.
وذكر موقع “بي بي سي” أن فيلم “ذا سيلز مان” الذي أخرجه فرهادي، رشح لجائزة “أفضل فيلم أجنبي”.
ومن المقرر أن يقام حفل توزيع جوائز الأوسكار لهذا العام في الـ26 من شباط (فبراير) المقبل، أي خلال المدة التي يحظر فيها دخول مواطني إيران إلى الولايات المتحدة بموجب أمر تنفيذي أصدره ترامب.
وقالت الناطقة باسم أكاديمية الأوسكار: “باعتبارنا مؤيدين لصناع الأفلام ولحقوق الإنسان حول العالم، نجد أنه من المزعج للغاية احتمال تعذر دخول أصغر فرهادي وطاقم الفيلم إلى الولايات المتحدة بسبب دينهم أو بلدهم”.
وأكدت الأكاديمية أنها تحتفل بصناعة السينما “التي تهدف إلى تجاوز الحدود، ومخاطبة الجماهير حول العالم، بغض النظر عن الاختلافات القومية والعرقية والدينية”.

(الحياة)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة