متابعات ثقافية و فنية

قصص تسرد تجارب المنفى

صدرت عن منشورات المتوسط في إيطاليا مجموعة قصصية جديدة للكاتب والشاعر العراقي خالد كاكي حملت عنوان “انتحار خوسيه بوينابيدا”.

يقدم لنا خالد كاكي في مجموعته القصصية الجديدة، سلسلة من الحكايات الممتعة والناضجة مطبوعةً بما عاشهُ وخبرهُ في منافيه المتعددة من أسبانيا حتى بلجيكا.

لا تنفصل قصص هذه المجموعة إن في شكلها أو في محتواها عن الخبرات والمواهب المتعددة التي تمتازُ بها شخصية خالد كاكي، فهو يكتبُ حينًا ويعزفُ حينًا ويرسمُ حينًا حتى أنّهُ وضعَ لإحدى قصصهِ المعنونة “سيمفونية في ثلاث حركات”، تقسيماتٍ مقطعية مستوحاة من التقسيمات السيمفونية.

سرد خفيف الظل وسلس اللغة وطلق ومتنوع، يقدّمهُ كاكي ضمن أحد عشر قصة توزعت على مئة وثمانية وعشرينَ صفحة من القطع الوسط. وقد صدر الكتاب ضمن مجموعة المتوسط المسماة “براءات” وهي مجموعة إصدارات خاصة فقط بالشعر والقصة القصيرة والنصوص. أطلقتها المتوسط احتفاء بهذه الأجناس الأدبية.

والمؤلف خالد كاكي شاعر وقاص وفنان تشكيلي ومصمّم وعازف عود ومؤلف موسيقيّ. ولدَ في كركوك في العراق عام 1971. درس الأدب واللغة الأسبانية في جامعة بغداد وتخرج منها عام 1992، وبعدها بأربع سنوات انتقل للحياة في مدريد في أسبانيا.

صدر له مجاميع شعرية منها، رماد شجر الرمّان. دار الفلفا للنشر، مدريد 2011، كتاب بلغتين العربية والإسبانية. أقفاص في طائر، القاهرة، 2005، هوامش الحارس، مدريد، 2001. بلا حذر، مدريد، 1998. وفي القصة القصيرة، مهد المرايا المتقابلة 2005.

بالإضافة إلى مشاركاتٍ كثيرة في انطلوجيات شعرية ومعارض في الفن التشكيلي وألبومات موسيقية.

وحاز على عدد من الجوائز من أبرزها الجائزة العالمية الكبرى للشعر في مهرجان ليالي الشعر برومانيا عام 2012.

(ميدل ايست اونلاين)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة