الرئيسية / متابعات ثقافية و فنية / جوائز “سيزار” من دون رئيس هذا العام

جوائز “سيزار” من دون رئيس هذا العام

أعلن منظمو حفل توزيع جوائز “سيزار”، أهم التكريمات السينمائية الفرنسية، أن دورة هذا العام ستقام من دون رئيس إثر تنحي المخرج البولندي-الفرنسي عن منصبه نزولاً عند ضغط جمعيات نسوية.
وكان المخرج البالغ 83 عاماً الملاحق منذ 40 عاماً في الولايات المتحدة بتهمة اغتصاب مراهقة في سن الـ 13، أعلن في 24 كانون الثاني (يناير) أنه سيتخلى عن المهام التي أوكلت إليه بترؤس الحفل لهذا العام.
وقال رئيس أكاديمية جوائز “سيزار” السينمائية آلان تيرزيان إن مجلس الاكاديمية “قرر ألا يكون هناك رئيس. سنتحمل نتائج اللغط الذي شهدتموه”.
وبعيد الإعلان الشهر الماضي عن اختيار بولانسكي لترؤس لجنة جوائز “سيزار” لهذا العام، أطلقت عريضة الكترونية للمطالبة بتنحيته جمعت عشرات اآاف التواقيع، فضلاً عن دعوات لمقاطعة الحفل.
ويعد لقب رئيس حفل “سيزار” لقباً فخرياً بشكل أساسي، إذ أن الجوائز تمنح استناداً إلى خيارات أكثر من أربعة آلاف خبير في القطاع.
وكانت وجهت في العام 1977 إلى بولانسكي الذي كان يومها في سن الـ 43، تهمة اغتصاب سامنتا غايلي البالغة 13 عاماً في كاليفورنيا.
وبعدما أمضى 42 يوما في السجن أفرج عنه بكفالة ففر من الولايات المتحدة قبل إصدار الحكم، خوفاً من أن يحكم عليه بالسجن لفترة طويلة، على رغم اتفاق أبرمه مع القضاء الأميركي. وكان السينمائي أقر “بإقامة علاقات جنسية غير قانونية” مع قاصر.
وبولانسكي المولود في فرنسا من والدين بولنديين والحائز الجنسية الفرنسية سنة 1976، يعيش راهناً في فرنسا. وهو لم يعد يوماً إلى الولايات المتحدة، حتى لتسلم “أوسكار” أفضل مخرج سنة 2003 عن فيلم “ذي بيانيست”.
وهو متزوج منذ العام 1989، في ثالث ارتباط له، من الممثلة الفرنسية إيمانويل سينييه التي أنجبت منه طفلين.

(الحياة)

شاهد أيضاً

الجيدة رئيسا لمجلس إدارة نادي الجسرة لدورة جديدة

خاص- الجسرة   تم عقد الجمعية العمومية العادية لنادي الجسرة الثقافي الاجتماعي مساء الأربعاء الماضي …