الرئيسية / إصدارات / المشهد الشعري العراقي في مجلة «الهلال»

المشهد الشعري العراقي في مجلة «الهلال»

حمل غلاف عدد شباط (فبراير) من مجلة «الهلال» القاهرية؛ غلافاً هو لوحة للرسام العراقي نوري الراوي، كمدخل إلى ملف عن المشهد الشعري في العراق. يضم الملف نصوصاً لشعراء من أجيال وتيارات مختلفة، تمثل أبرز ملامح المشهد الشعري العراقي في الداخل والخارج. وفي تقديم الملف يقول سلمان كاصد إن هذه النصوص؛ «تعكس جزءاً من المشهد الكبير الذي لا يمكن أن تحيط به هذه المساحة من النشر، لأنه متشعب ومتعدد وهائل من جهات عدّة؛ أولها تعدد الأجيال وتداخلها، وثانيها تصارع الأفكار على مستويات المعرفة والانتماء القومي والعرقي». وتصحب النصوص صور لأعمال لتشكيليين عراقيين؛ منهم عبدالقادر الرسام، وجواد سليم، ومحمد غني حكمت، وحسن عبد علوان، ومديحة عمر، ورافع الناصري، وخالد الرحال، وراجحة القدسي، وإبراهيم النقاش، واتحاد كريم، وعلي طالب، وستار كاووش، ومحمد مهر الدين، ومحمود صبري، وإبراهيم العبدلي، ونزيهة سليم، وإسماعيل الشيخلي.
ويتزامن العدد مع قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب حظر دخول مواطني سبع دول، منها العراق؛ إلى الولايات المتحدة، ويأتي الملف رداً على هذا الاستعلاء، الذي لا يخلو من عنصرية بغيضة. ويقول رئيس تحرير «الهلال» سعد القرش في افتتاحية العدد: «بتواطؤ مريب، بين أطراف عدة؛ صار العرب عنواناً للشر، لا ينتجون إلا الكراهية، بما أنهم قنابل متحركة. وسط هذه الأكاذيب لا نملك إلا الإبداع والفنون لفهم أنفسنا والتخاطب مع العالم. الثقافة جسر لعبور الجمال الذي يقدم تصوراً أكثر عمقاً وإنسانية للمشهد المعاصر، ولا أجدر بذلك من الشعر، فن العربية الأقدم، ولا أبلغ من العراق عنواناً للشعر العربي».
ويضم العدد مقابلة أجرتها الناقدة العراقية وجدان الصائغ، مع المترجم البريطاني ترافر ليجاسيك، عن ترجماته لنجيب محفوظ وسحر خليفة وإيميل حبيبي وغيرهم. ومن مقالات العدد؛ «الشعر العربي بين المطرقة والسندان»؛ لأحمد عنتر مصطفى، و «الفكر الفلسفي المعاصر في لبنان»؛ لسمية عزام. وفي العدد كذلك رسالة من حسين مروة إلى طه حسين يتساءل فيها: «الحرية أم العدل؟».

(الحياة)

شاهد أيضاً

عن النصوص الزجاجية في ”مذ لم أمت“ ل ”رامي العاشق“

-نيرمينة الرفاعي-   ”الزجاج محاولة الجدار لإفشاء السر“، يقول العاشق في الصفحة 24، وبنصوص زجاجية تفشي …