الرئيسية / إصدارات / كتاب نقدي مغربي عن جماليات اللوحة والشاشة

كتاب نقدي مغربي عن جماليات اللوحة والشاشة

يضم كتاب “الجماليات البصرية: السينمائي والتشكيلي نموذجا”، للكاتب والناقد السينمائي المغربي محمد أشويكة، بين دفتيه مداخل نظرية وأخرى تطبيقية لتوضيح العلاقات المفتوحة بين الفنين التشكيلي والسينمائي اللذين ما لبثا يتبادلان الأدوار على عدة مستويات.

ويسعى هذا الكتاب إلى طرح بعض الإشكالات المتعلقة بالتداخل الحاصل بين السينما والتشكيل من باب: كيف تتبادل السينما والتشكيل الجماليات المشتركة بينهما؟ كيف يغني بعضهما الآخر؟ هل استطاعت السينما اختزال الجماليات السابقة واللاحقة؟ ما دور التكنولوجيا في تطوير الجماليات البصرية السينمائية وملحقاتها؟ بأي معنى يتم الحديث عن إستيتيقا اللوحة والشاشة؟ ما الوسائل التي تتيح للسينما ممارسة التشكيل على الشاشة؟

كما يقارب الكتاب، الصادر ضمن منشورات جمعية الفكر التشكيلي، العلاقة بين السينما والتشكيلي، ويتضمن الكتاب مقدمة وستة فصول فضلا عن ملحق للصور. ويشير المؤلف في عمله الجديد إلى أن التفكير في الجماليات البصرية المُقَارِنَة يطرح على المُتَأَمِّل لعلاقات التداخل بين الفنون بعض التساؤلات التي يمكنها أن تساهم في فهم علاقة تاريخ الفن بالتخصصات المجاورة التي قد تغير هويته بشكل أو بآخر، ومن هنا فالعلاقة البصرية الحاصلة بين السينما والتشكيل تتداخل على عدة مستويات.

ولعل الفكرة الرئيسية التي يدور حولها الكتاب هي أن الفن التشكيلي يقوم بدور مؤثر وربما فاعل في العمل السينمائي. فمنذ نشأة السينما وهي تعتمد على الفنانين التشكيليين في تصميم ديكوراتها ومناظرها وتنفيذها، وأن التصوير السينمائي نفسه، سواء كان ملونا أم غير ملون، أصبح يرقى في عدد غير قليل من الأفلام إلى مستوى الإبداع التشكيلي الخلاق.

كما يقدم أشويكة قراءة نقدية لتجارب سينمائية عديدة رصدت هموم ومشكلات المواطن في المغرب العربي، كما رصدت آماله وأحلامه وعلاقاته شديدة التعقيد بتراثه الذي يفرض عليه نمطا فكريا وحياتيا خاصا، كما يعكس الكتاب صورة للسينما المغاربية فيقدمها بوصفها سينما شديدة التميز، وبالغة الأهمية حيث تعالج القضايا الإنسانية من زوايا شديدة الخصوصية والتفرد.

يشار إلى أن محمد أشويكة كاتب وقاص وناقد سينمائي، صدر له العديد من المؤلفات، نذكر منها: “السينما المغربية رهانات الحداثة ووعي الذات”، و”أطروحات وتجارب حول السينما المغربية”، و”مجازات الصورة”، و”الصورة السينمائية.. التقنية والقراءة”، و”درجات من واقعية غير سحرية”، و”السينما المغربية – تحرير الذاكرة تحرير العين”.

(العرب)

شاهد أيضاً

عن النصوص الزجاجية في ”مذ لم أمت“ ل ”رامي العاشق“

-نيرمينة الرفاعي-   ”الزجاج محاولة الجدار لإفشاء السر“، يقول العاشق في الصفحة 24، وبنصوص زجاجية تفشي …