الرئيسية / متابعات ثقافية و فنية / مكتبة جوّالة تبحث عن قراء في القاهرة

مكتبة جوّالة تبحث عن قراء في القاهرة

أحمد ونيس

بعد عقود من استقرار الباعة الجوالين بكتبهم على سور الأزبكية الذي تحول إلى سوق دائمة مستقرة وسط القاهرة لبيع الكتب، عادت تجارة الكتب إلى تجوالها الأول كسراً للنمط وبحثاً عن قراء تراجعوا عن عادة الشراء في ظل ارتفاع الأسعار، وهكذا أسس شبان مصريون أول مكتبة متجولة «books bik» على طريقة العربات الجوالة المنتشرة في القاهرة لبيع الأطعمة والحلوة.
في ضاحية التجمع الخامس، إحدى ضواحي القاهرة، يتناوب محمد بدر وهدير منصور على التجول بدراجة من ثلاث عجلات يتقدمها صندوق مكون من رفوف ويضم كتباً، منذ كانون الأول (ديسمبر) 2016 حين ظهرت تلك المكتبة الجوالة في مصر للمرة الأولى.
وعنها يقول بدر: «كانت حلماً لدي والآن باتت واقعاً»، موضحاً أنه قام بهذا العمل بسبب «هيمنة التكنولوجيا الحديثة على الحياة بصورة أفقدتها روحها في أحيان كثيرة، فمتعة قراءة كتاب ورقي لا تضاهيها قراءته إلكترونياً، إضافة إلى إغلاق دور للنشر نتيجة الخسائر التي تتكبّدها.
والواقع أن معاناة القارئ عندما يفكر في الحصول على كتاب ما أدت بالبعض إلى العزوف عن القراءة. لذلك فكرت في تعديل فكرة المكتبة من الثابت إلى المتجول، والبحث عن القارئ بدلاً من أن يبحث هو عنا، خصوصاً أنني عملت لسنوات مع دار منصور المتخصصة في طباعة الكتب وتوزيعها».
تقدم المكتبة الجوالة خدمات متنوعة للقارئ، فبخلاف الذهاب إليه تتيح له تشكيلة مختلفة من الكتب في مجالات عدة، إضافة إلى كتب للأطفال.
ويساعد القائمون على المشروع القراء في اختيار الكتب التي تناسبهم وفقاً لمستوى تعلّمهم وعهدهم بالقراءة، والأهم أنها تتيح لغير القادرين على الشراء إمكان استعارة الكتب لمدة أسبوع مقابل مبلغ زهيد. كما ترعى المكتبة حفلات توقيع كتب ومناقشتها.
وتقول منصور: «المكتبة أتاحت أيضاً خدمة أيصال الكتب إلى محل الإقامة، ونحن نستعين في ذلك بأصدقائنا الذين يعاونوننا في المشروع أو بشركات الشحن إذا كان العنوان بعيداً. وللمكتبة صفحة على «فايسبوك» وصل عدد متابعيها حتى الآن إلى 6 آلاف».
يذكر أن لمصر تاريخاً عريقاً مع المكتبات يعود إلى العصور الفرعونية التي انتشرت خلالها غير أنها اقتــصرت على طبقة الكهنة، إلى أن أسس البطالمة المكتبة الأولى المتاحة للجمهور وهي «مكتبة الإسكندرية» التي ينسب بعض المؤرخين تأسيسها إلى بطليموس الأول (من 366 إلى 285 ق.م) أكبر قادة الإسكندر الأكبر ومؤسس دولة البطالمة في مصر، بينما يرجعها آخرون إلى الإسكندر الأكبر نفسه ( من 356 إلى 323 ق.م).

(الحياة)

شاهد أيضاً

الجيدة رئيسا لمجلس إدارة نادي الجسرة لدورة جديدة

خاص- الجسرة   تم عقد الجمعية العمومية العادية لنادي الجسرة الثقافي الاجتماعي مساء الأربعاء الماضي …