.

قمر على القدس الشريف…للشاعر يوسف أحمد أبو ريدة

خاص (الجسرة)

قمر على القدس الشريف منارة
للعــــــــابرين بحضرة الشهداءِ

للعــــــاشقين السابقين نضارةً
للمـــــــالكين بحبهم أعضائي

للأنبياء الأوفيـــــــاء بعشقهم
السالبينَ مشـــــاعري ودمائي

قمر على القدس الشريف يشدني
لعيونها في ضحوتي ومســــائي

لحديثها المنســــاب نهر غوايةٍ
يهدي دمـــي للجنة الخضراءِ

لصفـــــــائها ووفائها وبهائها
لسنـــــاها يزري بكل ضياءِ

للأغنيات وللمطامح والرؤى
للأمنيات -وقد سمت- لرجائي

ولما تدفق ساحرا من سحرها
وتعــــــطرت بطيوبه أرجائي

أشتـــاق للقيا، لخضر جنانها
للأقـــحوان بثغرها الوضاءِ

ليد تُوَلّف بالرؤى أحلامنا
من غير إسراع ولا إبطاءِ

قمري الذي يهدي إليّ ملامحي
هو ليلة للقدر والإسراءِ

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة