شعر

تطوي المسافة…للشاعر عبد الحميد باجلان

خاص (الجسرة)

تطوي المسافة بين الطرد والزهر
واغتالها البحث محمولا على السفر
أيقونة الجنح لا تزوي الى كلل
تثري الحياة بالشكال من الثمر
تحمي الخلايا وامن القوت مدكر
ما بات يرفل في كم من الذخر
مهندســات خلايــا جد متقن
فيه الحياة وقد فاقت على العبر
مدافعات اذاما داهم الخطر
مهاجمات شرارا لفوا في وزر
مرخصات نفوسا دون غايتهن
ان البشارة مرهون لذي ظفر
مددن فينا يد المعطاء في شهد
كان الشراب كؤوس الله للبشر
مشـرنقــات خلايا كل مملكة
ان المليكــة تثريها علــى الاثر
قالوا لنا وربيع الخير في خطر
ان الجديــب لأتيكم على قفر
العابثــون اذا لم تعطهم قدرا
كان الخراب علــى شحت على نزر
لولا الزهور فلا نحل ولا عسل
ولا حيــاة تدق السمـع بالبصـر
يضاهرون على البلوى وقد كثرت
فاي خيــر ليرجــو منه مغتفر
عزوا ليوسف اهوالا بمملكتي
ان القميــص لنا قد قدَّ من دبر
مات الانام ومات الخير في وطني
ان البلاد رهين الكفر والكذب
يا كورة النحل اشلائي ممزقة
وكل حزب وزير الشحت والقتر
ان الخراب بمد العين والبصر
ان العقــول رهين القبر والحفر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة