إصدارات

‘الثقافة الجديدة’ تحتفي بإبداع محمد جبريل وخيرى بشارة

صدر عدد مايو/آيار 2017 من مجلة “الثقافة الجديدة”، التي تصدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، ويرأس تحريرها الشاعر سمير درويش، متضمنة ملفًا بعنوان: “سينما خيرى بشارة”، ضم مقالات لكل من: د. وليد سيف، محمود الغيطاني، ماجدة خير الله، د. صفاء النجار، أندرو محسن، صفاء الليثي، خالد عبدالعزيز، د. نادر رفاعي، أمل ممدوح.

في حين جاء مدخل رئيس التحرير بعنوان “أفلام خيري بشارة.. سينما صادمة لا تركن إلى المألوف”، جاء فيه: “التمهل – ولو قليلاً – أمام أفلام خيري بشارة، ليس سوى محاولة لرصد القيمة الفنية التي نستطيع في مصر إنجازها، عند خيري وآخرين من جيله، وبعض أساتذتهم الذين سبقوهم، لكنهم قليلون مع الأسف بالمقارنة مع من يصنعون أفلامًا سريعة هدفها إضحاك الناس، دون تقديم قيم فنية متعوب عليها”.

بينما استقر اختيار هيئة التحرير على كتاب “السياسة والسينما في مصر” للدكتورة درية شرف الدين، ليكون كتاب هذا الشهر، وقرأه عزة سلطان ومحمد سيد ريان.

أما “ملف الأدب” فتضمن قراءات في أعمال الروائى المصري محمد جبريل، قدمها كل من: د. حسين حمودة، د. عبدالناصر حسن، د. سعيد الوكيل، د. أيمن تعيلب، د. أسامة شمعون، د. نجوى عمر.

ونشرت المجلة قصائد للشعراء: أحمد الشهاوي، جميل عبدالرحمن، محمد الحمامصي، محمد جاهين بدوي، سالم أبو شبانة، محمد عبدالحميد توفيق، محمد الشحات محمد، مها كمال النجار، أحمد اللاوندي، محمد أبو الليف، هاني البريدي المسعودي، علاء أبو جليل، وفاء محمد أبو زيد، أحمد سعيد، مرسي حسن عوَّاد، ومحمد بدران.

وقصصًا للكتاب: يوسف فاخوري، محمد أبوالدهب، انتصار عبدالمنعم، إكرام عيد، عبدالله محمد حسن، ياسين محمود، مديحة أبوزيد، إبراهيم المطولي، زهير عبدالعليم.

وتضمن ملف “تجديد الخطاب الديني” مقالين لعصام الزهيري وهالة محمود قابيل. واشتمل ملف الترجمة على قصائد للشاعر مايكل دانا جويا ترجمها شرقاوي حافظ، وقصتين للكاتب الروسي فاليري ميتيولكين ترجمهما أشرف عبدالحميد.

وتضمنت “رسالة الثقافة” مقال “المكان الأول الأخير” بعنوان: “مجول.. شاهد على التحولات السياسية في مصر” كتبه محمد عبدالستار الدش، وحوارًا مع الشاعر العراقى عبدالكريم كاصد أجراه فارس خضر.

كما تضمنت “رسالة الثقافة” أيضًا مقالاً في الموسيقى عن “فيردى وأوبرا عايدة” لخلف أبو زيد، وتحقيقًا عن “البحر الأحمر بين السياحة والأدب” أعده بهاء الدين حسن، ومقالاً في تأبين الكابتن غزالي بعنوان “غزالي مبدع بدرجة مقاتل” كتبه د. حمدى سليمان، وفي باب “الكتب” متابعات لكل من: د. يوسف نوفل، د. نهلة راحيل.

(ميدل ايست اونلاين)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة