الرئيسية / سينما و تلفزيون / دراما بدوية بتقنيات سينمائية في ‘ذباح غليص’

دراما بدوية بتقنيات سينمائية في ‘ذباح غليص’

يتناول العمل الدرامي البدوي “ذباح غليص” الذي ستبثه قناة “روتانا خليجية” خلال شهر رمضان، حكايات الثأر بين القبائل والصراع على الزعامة وتفاصيل الحياة الاجتماعية البدوية ورحلة الحب والحرب، من خلال سعي شخصية “الشيخ مناع” إلى فرض سيطرته على القبائل بعد قتله لـ”غليص” وضمّ الرجال والمطاريد إليه، ومحاولة “رميح بن غليص” الثأر من قاتل والده.

وتسلّط هذه الدراما البدوية الضوء على الأطماع الأجنبية في الصحراء العربية لما تحويه من كنوز طبيعية ومياه، وتدخّل عصابة أجنبية لإشعال الفتنة والحرب بين القبائل لتحقيق مصالحها في الصحراء من خلال دعم مناع ورميح.

وتمّ تصوير “ذباح غليص” في صحراء الأردن ومنطقة البحر الميت، باستخدام أحدث الأجهزة والمعدات وتقنيات التصوير السينمائي، فيما تمّ تصميم الملابس والإكسسوارات وفق منظور جديد خلافا لكل ما قدم في الأعمال البدوية سابقا.

وتشارك في بطولة العمل باقة من نجوم الدراما منها زهير النوباني ومنذر رياحنة وعلياء الشمري وهدى حمدان ومحمد الإبراهيمي وأشرف طلفاح وحابس حسين وناريمان عبدالكريم وعلي عليان وخضر بيضون وخالد الطريفي ونجلاء عبدالله وغسان المشيني ووليد البرماوي وإبراهيم أبوالخير وحكيم حرب. ويحمل المسلسل، وهو الجزء الثالث من “رأس غليص”، عنوان “ذباح غليص.. جرح الغدر ينبت له عروق”، والعمل من تأليف مصطفى صالح وإخراج أحمد دعيبس.

ونظرا إلى الإشعاع الذي حققه المسلسل البدوي الشهير، يعمل المركز العربي للإنتاج الإعلامي في العاصمة الأردنية عمّان منذ مدة على تحويل مسلسل “غليص” إلى سلسلة كرتونية تحت عنوان “غليص وربعه”.

وتتناول أحداث المسلسل الكرتوني “حلم غليص” بالعودة إلى زمن طفولته، وتحديدا إلى وقت مقتل والده، حيث يرغب غليص في أن يركب آلة الزمن ليقوم بفعل يصحح به الأحداث فيما بعد ويثأر لوالده ويتخلص من حياة كاملة قضاها طالبا للثأر.

وفي المسلسل الكرتوني تظهر شخصية “المداوي” وهي شخصية خاصة بالكرتون وتساعد غليص في الرجوع إلى عالم الطفولة، لكن تقديراتها لزمن وفاة والده والمكان الذي سيعود به تصطدم في كل مرة يذهب فيها غليص ورجاله عبر آلة الزمن إلى اقتحامهم زمنا مختلفا في التاريخ؛ فمرة ينقل غليص وربعه إلى زمن حرب السوفييت فيشاركون عبر مواقف مضحكة في الحرب، ومرة يكونون ضمن مباريات كأس العالم، وكذلك ينتقل بهم المداوي إلى مؤتمر للدفاع عن حقوق النساء، وفي إحدى المرات أيضا يذهبون إلى فلسطين ويعيشون الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وغيرها من المشاهد الطريفة والتحديات الممتعة والشيّقة.

ويقوم عدد من الفنانين بأداء أصوات الشخصيات منهم زهير النوباني ومرح جبر ومحمد الإبراهيمي ونجلاء عبدالله وخضر بيضون. وتعد هذه الخطوة نقلة نوعية في عالم المسلسلات الكرتونية بتوظيف شخصيات محبوبة من قبل الجمهور في سلسلة “غليص”، وتحويلها إلى شخصيات كرتونية كوميدية تحدث معها في كل حلقة قصة جديدة.

(العرب)

شاهد أيضاً

أيام قرطاج السينمائية دورة العودة إلى أفلام الجنوب وبلدانه

يسري وناس تقام الدورة الـ28 من مهرجان “أيام قرطاج السينمائية” الذي يطلق عليه “عميد مهرجانات …