إصدارات

«أسبوع حب واحد» لعدنان فرزات

عن سلسلة «الإبداع العربي» (الهيئة المصرية العامة للكتاب)، أصدر الروائي السوري المقيم في الكويت عدنان فرزات، روايته الجديدة في عنوان «أسبوع حبّ واحد». يسير الخط السردي للرواية في مسارين متوازيين، الأول عن طموحات الإنسان العربي التي يعجز وطنه عن تلبيتها له ويحققها في الغرب.
وفي هذا السياق، تعرض الرواية قصة كفاح مرير عاشها أستاذ في جامعة برشلونة، من أصل عربي، منذ بداية حياته في وطنه الذي عرف فيه التشرد والفقر والهجرة. وفي الغرب، يبدأ تأسيس عمله وتحقيق حلمه، بعدما كان عاملاً بسيطاً في وطنه، ثم حارساً لشخصية سياسية اكتشف لاحقاً زيف ما تدّعيه شعبياً.
وخلال ذلك، يحقق الشاب تفوقه الدراسي الجامعي، فيسافر إلى إسبانيا، حيث يلتقي بروفيسوراً كان من الرواد الدائمين لملهى اشتغل الشاب فيه لدى وصوله إلى هناك. يلتفت البروفيسور – الذي له حكاية أخرى في الرواية – إلى ذكاء الشاب وتحصيله العلمي، فيدخله الجامعة ويمنحه الإقامة على مسؤوليته ليكمل دراسته، فيحصل من ثمّ على الدكتوراه ويصبحان زميلين في كلية واحدة. أمّا المسار الثاني، فيوغل فيه الكاتب داخل عوالم نفسية عبر قصة حب غريبة تربط بين روائي – كان صديقاً للأستاذ الجامعي العربي – وامرأة عمياء.
يلتقي الروائي المرأة مصادفة ويتعرف إلى حكايتها وشخصيتها المثيرة للدهشة، ليكتشف أنها قابلة للشفاء، إذ إنها فقدت بصرها بسبب صدمة نفسية عاشتها في مراهقتها. يذكر أن هذه هي الرواية السادسة لعدنان فرزات بعد «جمر النكايات»، «رأس الرجل الكبير»، «كان الرئيس صديقي»، «لقلبك تاج من فضة» و «تحت المعطف».

(الحياة)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق