متابعات ثقافية و فنية

افتتاح الدورة الـ32 لمهرجان «جرش للثقافة والفنون» بالأردن

أحيا أولى ليالي مهرجان «جرش للثقافة والفنون» في دورته الـ 32 أمس (الخميس) على المسرح الجنوبي المغني الأردني عمر العبداللات.
وقدم المهرجان في الافتتاح الأوبريت الغنائي «بلادي» من كلمات الشاعر حيدر محمود وغناء نداء شرارة وثمين حداد وغادة عباسي ويحيى صويص، بمصاحبة أوركسترا موسيقات القوات المسلحة الأردنية وإخراج فراس المصري.
ويتضمن برنامج المهرجان نشاطات فنية وثقافية واجتماعية، إضافة إلى المعارض وورش العمل وعروض المسرح والندوات المختصة. كما يشمل ليلة سعودية وأخرى مصرية، إضافة إلى ندوة تحمل عنوان «القدس في وجدان الأردنيين» وندوة خاصة لقراءة أعمال الشاعر الراحل حبيب الزيودي.
وقال رئيس اللجنة العليا للمهرجان عقل البلتاجي في كلمة الافتتاح: «ها هي جرش اليوم تفتح ذراعيها للدورة الثانية والثلاثين لمهرجانها السنوي للثقافة والفنون والذي تنوب فيه وبكل اعتزاز واقتدار عن شقيقاتها من مدن المملكة، ممثلة لكل مكونات الأردن الإنسانية والحضارية والثقافية والاجتماعية، محافظة على رسالة مهرجانها، لكي يبقى محطة للتعارف ومنارة للمعرفة وتبادل الثقافات، ومنبراً للمبدعين من شعراء وأدباء وكتاب وفنانين وحرفيين، ورافعة للسياحة المحلية والعربية».
وأضاف: «عملت اللجنة على توسيع قاعدة المشاركة الوطنية بدعوة مؤسسات المجتمع المحلي والجمعيات التطوعية الواعدة والنوادي الشبابية والمعاهد المختصة لتقديم فقرات استعراضية فيها التنوع والمهارة ترقى لأن تكون عروضاً عالمية تمثل الأردن في المحافل واللقاءات الدولية».
وتابع: «أما بالنسبة للمكون الفني والطربي، فقد عملت إدارة المهرجان على استقطاب مشاهير نجوم الغناء والطرب في الأردن ولبنان ومصر وفلسطينن».
ومن أبرز المغنين العرب المشاركين في المهرجان هذا العام اللبنانية نانسي عجرم والمصري هاني شاكر والأردنية ديانا كرازون والعراقية برواس حسين.
ويستمر المهرجان تحت شعار «فدوى لعيونك يا أردن»، حتى 30 تموز (يوليو) الجاري في جرش، قبل أن ينتقل للعاصمة عمّان في الفترة من 31 تموز إلى السادس من آب (أغسطس) المقبل.

(الحياة)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة