سينما و تلفزيون

رواية غير مكتملة لفيتزجيرالد تتحول إلى مسلسل تلفزيوني

لم يتمكن المؤلف الأميركي إف سكوت فيتزجيرالد من إكمال روايته الأخيرة «ذا لاست تايكون»، لكن هذا ساهم في أن يصبح تحويل الرواية إلى مسلسل تلفزيوني أمراً مثيراً للممثلين كيلسي غرامر وليلي كولينز.
وتوفي فيتزجيرالد في عام 1940 عن عمر يناهز 44 سنة، قبل أن ينهي القصة التي تدور حول استوديوات الإنتاج السينمائي في العصر الذهبي لهوليوود، لكنه ترك ملاحظات في شأن مسار الشخصيات، ثم قام بإكمال الرواية بعد وفاته صديقه إدموند ويلسون في عام 1941.
ويقول غرامر الذي يلعب دور بات برادي، وهو شخصية مقتبسة من لويس بي ماير، مدير أحد استوديوات هوليوود، إن «الشيء الممتع على ما أعتقد في رواية غير مكتملة هو أنك تستطيع أن تفعل بها ما تشاء. لقد وضع فيتزجيرالد مخطط عمل رائعاً حقاً، والآن يتعين عليك أن تكمله».
وسيذاع المسلسل الذي تم تحويله إلى عمل تلفزيوني في عام 1957 وإلى فيلم في عام 1976، في تسعة أجزاء على شبكة «أمازون»، ابتداء من اليوم (الجمعة).
وتقول كولينز التي تلعب دور سيسيليا ابنة برادي، إنها استمتعت «بحرية التحرك مع الشخصية وتجسيد الحقائق التاريخية مع مسحة من خيالنا».

(الحياة)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة