متابعات ثقافية و فنية

«عاش هنا»… أسرع طريق لتملّك بيوت رموز مصر

سيد محمود

باستطاعة زائري القاهرة وأهلها الآن، الوصول إلى بيوت رموز مصر من المثقفين والمبدعين الذين منحوها «قوتها الناعمة». وصار بإمكان المتجوّل في حي الزمالك الوصول بسهولة إلى بيت الكاتب محمد التابعي في شارع ابن زنكي في الضاحية الأرستقراطية، أو شقة عاشت فيها النجمة السينمائية سعاد حسني… وعلى بعد خطوات من بيت الكاتب الروائي بهاء طاهر في الضاحية ذاتها، وإلى جواره منزل المخرج السينمائي يوسف شاهين.
ويتوقف المارة في وسط البلد الآن، أمام لافتة تشير إلى الشقة التي سكنها الشاعر الراحل من أصل لبناني فؤاد حداد في شارع صبري أبو علم، قرب بيت مي زيادة. وتم كل ذلك عبر مبادرة أطلقها الجهاز القومي للتنسيق الحضاري تحت عنوان: «عاش هنا».
وتحقّق المبادرة حلم الكاتب الراحل كامل زهيري «عاشق القاهرة»، الذي طالب مراراً بتوثيق «بيوت الفنانين والكتّاب» لكي تكون جزءاً من ملامح العاصمة المصرية، كما هي الحال في لندن ومدن بريطانية أخرى. أنفق زهيري جانباً من عمره يدعو إلى وضع لافتات توثق معلومات عن البنايات وطرزها المعمارية وساكنيها من الرموز والأسماء اللامعة. وأخيراً، نجح رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، محمد أبو سعدة في تطبيق الفكرة وإنجاز مرحلة أولى، والانتهاء من تصميم بعض اللافتات النحاسية الخاصة بمشروع «عاش هنا»، والتي توضع في واجهة البنايات.
كما تم إطلاق الفكرة إلكترونياً عبر تطبيق QRL، إذ إن كل لوحة ستضم تاريخ ميلاد كل فنان ووفاته، فيما يتيح تطبيق QRL لمتصفحه قراءة نبذة مختصرة عن أهم أعمال كل مبدع وتاريخه.
وسيستخدم هذا التطبيق بواسطة الهواتف الذكية، فالأجهزة اللوحية المتطورة التي ستوضع على بوابة العمارة التي كان يسكنها أحد المشاهير، تشرح بالتفصيل أعماله وصوره الشخصية.
وأشار أبو سعدة إلى أن «جمع البيانات تتولاه لجنة تضم مؤرخين وممثلين عن النقابات الفنية، وهي تعمل على فرز أسماء أهم الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا وأثّروا في حركة مصر الثقافية والفنية، وتقدّم اقتراحات بترشيحاتها وقوائم بالعناوين المفروض توثيقها».
وتضم اللجنة وزير الثقافة السابق عماد أبو غازي والكاتب خالد الخميسي والمؤرخين خالد عزب ومحمد عفيفي والمعماري طارق والي وأستاذ تاريخ الفن ياسر منجي والناقد السينمائي علي أبو شادي.
وأشارت المدير العام للمناطق التراثية في التنسيق الحضاري هايدي شلبي إلى تشكيل فريق عمل مختصّ لجمع البيانات والمعلومات عن المبدعين والرواد في المجالات المختلفة وتدقيقها. وأوضحت شلبي أنه تم الانتهاء من توثيق عشرة بيوت سكنها فنانون وكتّاب تم جمع بياناتهم ومراجعتها، وإضافة البيانات إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالمشروع على شبكة الإنترنت www.livedhere.org وتضم المرحلة الأولى قائمة بأسماء الروائي الحائز جائزة نوبل نجيب محفوظ والصحافيين محمد التابعي وأحمد بهاء الدين وأستاذ الفلسفة زكي نجيب محمود، ومن المعماريين علي لبيب جبر ورمسيس ويصا، كما شملت الموسيقيين سيد مكاوي وعمار الشريعي والممثل يوسف وهبي إلى جانب فؤاد حداد.

(الحياة)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق