فوتغراف

معرض «آرل» الفوتوغرافي صوَر من كل العالم!

لقاء «التصوير الفوتوغرافي» في آرل يستمر حتى 24 أيلول المقبل. صور تمتد على الصيف كله. والمشاركون كثر، والمحاورات أكثر، والتنوع في الزوايا والرؤى تسود. فالمصوّرة الفوتوغرافية الصينية سيلين ليو انها من «سيدات» القرن الحادي والعشرين: نضارة الكولاج البصري، ولا تتردد في اقتحام مجالات الى جانب الذين صوروا مارلين مونرو، (الذي ورهول، أو بيكاسو). وهناك كليشيات فيليب دودوي التي تظهر ميليشيات الطوارق يلعبون كرة القدم في الصحراء الليبية، أو أمام فرقة البلوز المكوّنة من عناصر ثورية نيجيرية تومئ رقصاً وسط اللامكان.

في مجال آخر، لكن مصاب أيضاً «بالسوريالية» (ما فوق الواقع)، الصور الآتية من اليابان من كارلوس ايستا وغيوم بريسيون، وتظهر حقول فوكو شيما يجتاحها النبات المريض، ومع هذا فبعض السكان يأتون ليسكنوا هناك على تلك الأراضي المسمومة المنكوبة، حين نرى، ليلاً، واجهة محل تجاري مضاءة.

صور من العالم كله! قوة لقاءات ارل أنها تجهل الحدود، الاتجاهات. حتى وإذا عرض هذا العام العديد من المصورين المدعومين من الغاليريات الفنية الحديثة، فإن روح السفر تستمر في تأكيد نفسها.. فالمعارض الأربعة المخصصة للمنصة اللاتينية – الأميركية، تشهد على هذا الانفتاح الجغرافي والجمالي، كما في «فيولتا» مازجة أعمال أكثر من 30 فناناً فوتوغرافياً وبلاستيكياً من كولومبيا.

اكتشافات أخرى آتية من شيلي، مع باث ايراز وريز. هذا الفوتوغرافي العصامي، يصور هامشيي سانتايغو (مومسات، فنانو سيرك، ومتخلّفين عقلياً). صوره بالأبيض والأسود، تمر أمام أعين المشاهدين كما لقطات شعرية، حساسة، مؤثرة؟

هذا الفنان، بات ايرزوريز، يطلع الى الضوء حيوات لا نريد – أو لا يمكننا – أن نراها.

(المستقبل)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة